كشفت لجنة الاتصالات الفيدرالية عن تسوية بقيمة 40 مليون دولار مع "​تي موبايل​" بسبب اتهامات وجهتها إلى الشركة بشأن مكالمات صادرة مزيفة من هواتف عملائها.

 

 

وأقرت شركة الاتصالات بانتهاكها حظر المكالمات المزيفة التي وصلت إلى مئات الملايين من المكالمات، مؤكدة أن المشكلة غير مقصودة.

 

 

ويبدو أن مشكلات إكمال المكالمات تحدث في الغالب في المناطق الريفية التي تخدمها شركات الهواتف مثل "تي موبايل" التي تتقاضى مقابلاً مادياً أكبر من نظرائها في المناطق الحضرية والضواحي، وفقاً للجنة الاتصالات الفيدرالية.

 

 

ومع أصوات الرنين المزيفة، يظن الطرف المتصل أن الهاتف يعمل في مقر الطرف الذي تم الاتصال به في الوقت الذي لا يحدث فيه ذلك فعلياً.