تنوي روسيا تقديم الدعم للشركات الروسية المتضررة من العقوبات الأميركية، وذلك وفقا لما صرح به نائب رئيس الحكومة الروسي أركادي دفوركوفيتش لقناة "روسيا 24".

وقال دفوركوفيتش: "تناقش الحكومة الروسية مع الشركات المتضررة من العقوبات الأميركية آلية الدعم الحكومي اللازم تقديمها لها، وفي حالة الضرورة سنقدم الدعم المالي لهذه الشركات، من أجل أن تحافظ على استقرار عملها".

وأضاف: "نجري مناقشات يومية مع هذه الشركات من أجل الوصول إلى حلول إيجابية، والأولوية الآن لاستقرار العمل في هذه الشركات حيث يعمل عشرات، لا بل مئات الألوف من الموظفين. المهم الآن أن نضمن لهم في عمل هادئ، بشكله اليومي الطبيعي ودون إخفاقات جديدة".

وأشار المسؤول الروسي أن النتائج القانونية والاقتصادية للعقوبات الأخيرة ليست واضحة بشكل كامل الآن، مؤكدا أن الخبراء والمختصين الحكوميين يقومون بدراسة الوضع.