محلياً:

 

كشف وزير الإقتصاد والتجارة ​رائد خوري​، الّذي شارك في الإجتماع التحضيري لمؤتمر "سيدر" الّذي عُقد في العاصمة الفرنسية ​باريس​، أنّ "هناك تجاوباً من الدول والصناديق المانحة لمساعدة ​​لبنان​​"، مشيراً إلى أنّ "المهمّ هو إنجاز الإصلاحات الّتي تبقى شرطاً لتقديم المساعدة، وأبرز هذه الإصلاحات تخفيض العجز في الناتج القومي من 10% إلى 5%"، مؤكّداً أنّ "ما من خيار إلّا الذهاب بهذه الإصلاحات ولا بدّ من اتخاذ قرار سياسي لذلك".

وأوضح خوري، في حديث صحافي، أنّ "​المساعدات​ ستكون عبارة عن ​قروض​ مدعومة بفوائد أقل بنسبة 1.5% على فترة سماح معيّنة تمتدّ إلى سبع سنوات، أو قروض طويلة الأمد تصل إلى 20 سنة". ورأى أنّ "هذا الشكل من القروض لن يرتّب أعباء على ​الموازنة​ إلّا بنسبة قليلة كما أن نسب الفوائد قليلة"، لافتاً إلى أنّ "ضخّ مبالغ تجاه لبنان سيخلق إيجابية في ما خصّ زيادة الناتج القومي وخلق فرص عمل".

ونوّه إلى أنّه "ستكون هناك متابعة من الدول لمسار الإصلاحات في لبنان، وبالتالي على لبنان الإلتزام بها كي يحصل على المساعدات الّتي تأتي كدفعات وفقاً لهذا الإلتزام، علماً أنّ لبنان سيحصل على الدفعة الأولى في المؤتمر"، مشدّداً على أنّ "المؤتمرين يريدون التأكدّ من أنّ المال سيذهب إلى الجهة الصحيحة".

 

 

عربياً:

 

تراجع سعر صرف ​​الدولار​​ بشكل كبير مقابل ​​الليرة السورية​​ في الشوق السوداء وصل لحدود 15%، وسجل سعر الصرف 400 ليرة سورية مقابل الدولار فيما كان قبل اسبوعين 460 ليرة مقابل الدولار.

ويشهد سوق الصرف مضاربات وطلب على الليرة السورية بالتزامن مع خروج المسلحين من ​الغوطة الشرقية​.

 

 

من جهةٍ ثانية، أعلنت السعودية تشغيل خط ملاحي بحري مباشر مع ​العراق​ هو الأول من نوعه منذ عام 1990، سيكون مخصص للشحن ​البحري​ وتشجيع ​التبادل التجاري​ بين ​ميناء​ي الملك عبد العزيز في ​الدمام​ وأم قصر بالعراق.

وقال مدير عام ميناء الملك عبد العزيز بالدمام، نعيم النعيم، لصحيفة "الشرق الأوسط"، إن الخط الملاحي يسيّر خلال الفترة الراهنة رحلة أسبوعياً لسفن الشحن التجاري، فيما تعمل إدارة الميناء على رفع المعدل إلى رحلتين أسبوعياً.

وأوضح النعيم، إن الخط الملاحي المباشر بين السعودية والعراق بدأ العمل منذ مطلع مارس الماضي وحقق نتائج ومؤشرات إيجابية.

وأكد أن الميناء سيكون محطة رئيسية لميناء أم قصر لسهولة الإجراءات وقرب الموقع، مشيراً إلى أن تشغيل سفن شحن الحاويات سيتم عبر الخط الملاحي من ​الجيل الثالث​ والرابع بين الميناءين؛ وذلك لصعوبة استقبال سفن شحن الحاويات الضخمة في ميناء أم قصر.

 

 

عالمياً:

 

انخفضت أسعار ​الذهب​ اليوم بعدما ارتفعت بأكثر من واحد في المئة في الجلسة السابقة فيما تظل خسائر الأسهم العالمية نتيجة لمخاوف من نشوب حرب تجارية بين الصين والولايات المتحدة تدعم المعدن الأصفر الذي يعد ملاذا آمنا.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1339.60 دولار للأوقية (الأونصة).

وتراجع الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.3% إلى 1343.60 دولار للأوقية.

وصعد البلاتين 0.6% إلى 934.60 دولار للأوقية.

ويتجه البلاديوم لتسجيل خسائر للجلسة الثامنة على التوالي منخفضا 0.2% إلى 932.97 دولار للأوقية. وفي وقت سابق من الجلسة نزل المعدن إلى 927.75 دولار للأوقية، وهو أقل مستوى منذ 10 تشرين الأول.

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، إرتفعت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم بعد تراجعها أمس بعدما فرضت ​الصين​ رسوم جمركية على سلع أميركية ، إضافة إلى ترقب بيانات المخزونات في ​الولايات المتحدة​.

وارتفعت أسعار عقود الخام الأميركي تسليم أيار بنسبة 0.19% ووصلت إلى مستوى 63.13 دولار للبرميل، وذلك في تمام الساعة 9:05 صباحاً بتوقيت بيروت، وذلك بعد تراجع الخام أمس بأكبر وتيرة منذ التاسع من شباط الماضي.

وإرتفعت عقود خام "برنت" تسليم حزيران بنسبة 0.22% عند 67.79 دولار، بعد انخفاضها أمس 2.5% عند 67.64 دولار للبرميل.

وانخفضت عقود النفط المقومة باليوان المتداولة في ​بورصة شنغهاي​ للطاقة 3.3% إلى 403 يوان للبرميل، بعدما أغلقت العقود تسليم أيلول أمس منخفضة 0.9%.

 

 

وفي هذا السياق، لفت وزير الطاقة الإماراتي، الرئيس الحالي لمنظمة "أوبك" ​سهيل المزروعي​ إلى أن "قرار مد اتفاق خفض الإنتاج داخل "أوبك" غير مطروح للنقاش حاليا"، مشيراً إلى أن "حجم الطلب العالمي جيد، وقد يزيد عن المستوى المقدر وحجم التخفيض الحالي يتناسب مع الطلب".

وأوضح أن "عام 2018، عام التوازن بين العرض والطلب، ونسب الالتزام جيدة، ووصلت لنحو 138 بالمائة خلال شباط الماضي".

 

 

ومن جهةِ ثانية، ارتفعت عملة "​بتكوين​" الرقمية خلال تعاملات اليوم، بنسبة 4.05% إلى 7334 دولارًا في تمام الساعة 09:18 صباحًا بتوقيت بيروت.

وكانت "بتكوين" قد سجلت أدنى مستوياتها في قرابة الشهرين خلال عطلة نهاية الأسبوع، جنبًا إلى جنب مع ارتفاع جماعي لباقي العملات الرقمية.

وصعدت "إثريوم" بنسبة 2.95% إلى 397 دولارًا، وزادت عملة "الريبل" بنسبة 3.05% إلى 52 سنتًا، فيما ارتفعت "بتكوين كاش" بنسبة 4.40% إلى 692 دولارًا.

وبلغت القيمة السوقية الإجمالية للعملات الرقمية 274 مليار دولار، بارتفاع قدره نحو 12 مليار دولار عما سجلته بنهاية تعاملات أمس الإثنين.