من المنتظر أن يتعهد وزراء مالية ومحافظو ​البنوك المركزية​ لدول ​مجموعة العشرين​ بمكافحة الممارسات التجارية غير العادلة وأن يؤكدوا على دور القواعد المنظمة للتجارة العالمية حينما يجتمعون الأسبوع القادم، بينما تثير ​الولايات المتحدة​ خطر حرب تجارية بفرضها رسوم جمركية على واردات ​الصلب​ و​الألومنيوم​.

وسيناقش القادة الماليون للمجموعة التي تضم أكبر 20 اقتصادا في العالم أثناء اجتماعهم في 19-20 آذار في بوينس أيرس، المخاطر التي ​تهدد​ تحسن آفاق الاقتصاد العالمي، بما في ذلك”تراجع إلى سياسات للإنكفاء على الداخل".

 

وتقول مسودة بيان أعدت للاجتماع، إن الوزراء ومحافظي البنوك المركزية "يكررون النتائج التي خلص إليها قادتنا بشأن التجارة في قمة هامبورج، ويعملون لتعزيز مساهمتها" في اقتصاداتهم.