افاد مسؤولون إن أنصار المعارضة في غينيا تظاهروا ونصبوا حواجز في بلدتي بوكي وكامسار التعدينيتين مما عطل بعض شحنات خام البوكسيت المستخدم في صناعة الألومنيوم.

وقال العضو المنتدب لشركة "بوكي للتعدين" فريدريك بوزيغي "إنه وضع يكبدنا خسائر في ظل توقف قواربنا وانتظار تحميلها".

وفي كامسار، قال مسؤول بالوكالة الوطنية المسؤولة عن البنية التحتية لقطاع التعدين إن الحواجز أوقفت قطارا كان ينقل الخام من شركة "غينيا للبوكسيت" يوم الاثنين.