x
لقد حظرت الإخطارات على هذا الموقع، يرجى اتباع الخطوات التالية ثم تحديث الصفحة قبل المتابعة في تشغيل الإخطارات

التقرير اليومي 13/3/2018: الرئيس عون: مع إنجاز الموازنة تحقّقت أهم عملية لإدارة المال في الدولة

الثلاثاء 13 آذار 2018   16:33تطورات الأسواق
التقرير اليومي 13/3/2018: الرئيس عون: مع إنجاز الموازنة تحقّقت أهم عملية لإدارة المال في الدولة

محلياً:

 

رأى ​رئيس الجمهورية ​ميشال عون​​، في تغريدةٍ له على موقع "تويتر"، أنه "مع إنجاز ​الموازنة​ بضبط الإيرادات و​الإنفاق​ والبدء بتخفيض العجز تحقّقت أهم عملية لإدارة المال في الدولة".

 

 

ومن جهته، اشار وزير المال ​علي حسن خليل​ في حديث صحافي الى ان "إنجاز ​الموازنة​ على ابواب المؤتمرات الدولية اشارة ايجابية جداً للمجتمع الدولي، ومن دون الدخول في تفاصيل ما جرى، علينا الارتكاز الى الايجابيّات كما قال رئيس ​الحكومة​، خصوصاً اننا نتّخذ للمرة الاولى إصلاحات على هذا المستوى".

 

 

وفي سياقٍ آخر، أكد وزير ​الطاقة​ والمياه ​سيزار أبي خليل​ أن "الوزارة أعدّت مشروع قانون يسمح ل​مؤسسة كهرباء لبنان​ بشراء ​​الكهرباء​​ من البلدّيات والقطاع الخاص​، التي ينوون انتاجها من معامل ​معالجة النفايات​، على نحوٍ يسمح بخفض كلفة معالجتها بدون زيادة الأعباء المالية على مؤسسة كهرباء لبنان"، مشيراً الى أن "كل هذه المشاريع تندرج ضمن الخطّة الوطنية للطاقة المتجددة التي أعدتها ​وزارة الطاقة والمياه​ والتي رسمت خارطة الطريق نحو تحقيق هدف الـ12 % من ​الطاقة المتجددة​ في العام 2020".

وفي كلمة له خلال إفتتاح مؤتمر الطاقة المستدامة، أوضح أبي خليل أنه "بحسب الخطة الوطنية للطاقة المتجددة، ستساهم الطاقة المتجدّدة في العام 2020 بتخفيف حجم الاستهلاك النفطي بحوالي 767 كيلوطن مكافىء نفط، وضخ استثمارات عبر مشاريع تفوق الـ 1.7 مليار ​دولار​ وتخفيف العجز المالي الذي تسببه الكهرباء"، لافتاً الى أن "كل هذه المشاريع، سيستثمر فيها القطاع الخاص وسيبيع الكهرباء لمؤسسة كهرباء لبنان عبر عقود شراء الطاقة وبحسب القانون 288/2014 الممدّد بالقانون 54/2016".

وأشار الى أنه "لحسن الحظ لم يتعرض تنفيذ خططه لنفس المستوى من العرقلة كباقي مخططات وزارتنا هنا تجدر الاشارة الى ضرورة المضي فوراً بتنفيذ كل المشاريع الملحوظة في ورقة ​سياسة​ قطاع الكهرباء التي تتعرض للعرقلة منذ وضعها عام 2010 رغم إقرارها من مجلس الوزراء".

وشدد أبي خليل على أنه "لا يمكننا تحمّل كلفة عدم اتخاذ القرار الصحيح، فاقتصادنا لن يتحمّل كلفة عدم اتخاذ القرار".

 

 

عربياً:

 

وقّعت "​قطر للبترول​" اتفاقية امتياز مع المجلس الأعلى للبترول في أبوظبي وشركة بترول أبوظبي "​أدنوك​".

وتنص الإتفاقية على تشغيل حقل البندق النفطي البحري المشترك بين قطر وأبوظبي.

وقالت قطر للبترول، في بيان: "يأتي توقيع الاتفاقية الجديدة بعد انتهاء مدة الاتفاقية الأصلية في 8 آذار 2018 حيث ستحكم متابعة تشغيل وتطوير الحقل".

والإتفاقية هي الأولى التي توقعها شركة حكومية إماراتية مع شركة قطرية منذ بدء الحصار.

 

 

وفي سياقٍ آخر، أبلغ المستشار القانوني للرئيس ​العراق​ي فؤاد معصوم، أمير الكناني، "​رويترز​" أن الرئيس رفض الموافقة على ميزانية 2018 بسبب ما قال إنها مخالفات دستورية وقانونية بها.

وكان البرلمان أقرّ ​الميزانية​ التي طال انتظارها في 3 آذار لكن نوابا أكراد قاطعوا جلسة التصويت احتجاجاً على خفض مخصصات ​إقليم كردستان​ العراق شبه المستقل.

وقال الكناني: "سنعيد (الموازنة) إلى البرلمان لتعديل المخالفات القانونية والدستورية التي أشرنا إليها".

 

 

أوروبياً:

 

رأى وزير المالية والإقتصاد الفرنسي، إنه يتعين على ​الإتحاد الأوروبي​ الرد على أي تعريفات أميركية تطال صادراته من ​الصلب​ و​الألومنيوم​، وأنه من الممكن التعاون مع بلدان من خارج القارة العجوز للإنتقام من القيود التي أقرتها واشنطن.

وأضاف برونو لومير، في مقابلة صحفية: "أعتقد أنه ينبغي أولًا توجيه رد مشترك من البلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، لكن إذا أرادت دول أخرى المشاركة في تحركات التكتل، فنحن منفتحون على مثل هذه المناقشات".

وأكد أنه ينبغي على القوى الأوروبية التفكير في مصالحها المشتركة، والاستجابة المشتركة للتعريفات الجمركية الأميركية، وتوجيه الرد اللازم إذا استدعى الأمر ذلك.

 

 

أميركياً:

 

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب مساء امس إنه يتطلع للمرحلة الثانية من التخفيضات الضريبية التي أقرها القانون الجمهوري الذي تم تمريره في كانون الأول الماضي.

وبحسب "سي إن بي سي"، سأل الرئيس ترامب عضو ​مجلس النواب​ المشارك في صياغة القانون الجديد كيفين برادي إذا كان خطط لتخفيضات أعمق، قائلًا خلال اجتماع بالبيت الأبيض: "أنت ملك هذه التخفيضات، نحن متجهون لمرحلة ثانية، وفي غاية الحماس لها".

هذا وأقر ترامب مؤخرًا خطة لخفض ​ضرائب الشركات​ إلى 21%، جنبًا إلى جنب مع خفض مؤقت في الضرائب على معظم الأفراد، ما أثار مخاوف بشأن تزايد عجز الموانة.

 

 

عالمياً:

 

ارتفعت أسعار المعدن النفيس ، وذلك بعد صدور بيانات ​أسعار المستهلكين​ الأميركية التي أظهرت تباطؤ التضخم خلال شباط.

وارتفع ​سعر الذهب​ للتسليم الفوري 0.18% ووصل سعر الأوقية إلى 1325.53 دولار، وارتفعت عقود الذهب تسليم نيسان 0.51% إلى 1327.60 دولار، وذلك في تمام الساعة 03:27 مساءً بتوقيت بيروت.

وكشفت البيانات ​ارتفاع مؤشر​ أسعار المستهلكين في ​الولايات المتحدة​ 0.2% خلال شباط، بعدما ارتفعت 0.5% في الشهر السابق.

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، استقرت أسعار ​النفط​ خلال تعاملات اليوم بعد تراجعها أمس ليظل خام "برنت" دون 65 دولارًا، مع استمرار المخاوف بشأن ارتفاع إنتاج الخام في ​الولايات المتحدة​ مما يؤثر على الجهود التي تبذلها "​أوبك​" لتقليص الفائض العالمي.

واستقرت ​العقود الآجلة​ لخام "برنت" تسليم آيار عند 64.93 دولار للبرميل، في تمام الساعة 07:58 صباحًا بتوقيت بيروت، كما استقرت عقود الخام الأميركي أيضًا عند 61.33 دولار للبرميل.

 

 

ومن ناحيةٍ ثانية، ارتفعت "​بتكوين​" جنبًا إلى جنب مع باقي ​العملات​ الرقمية، ليعوض السوق بعضًا من خسائر الأمس، مدفوعة جزئيًا بتهدئة المخاوف حيال تكهنات حظر تعدين ​الأصول​ الافتراضية في أوروبا.

وخلال تعاملات اليوم، ارتفعت "بتكوين" بنسبة 2.90% إلى 9382 دولارًا، في تمام الساعة 08:18 صباحًا بتوقيت بيروت.

وارتفعت "إثريوم" بنسبة 1.90% إلى 713 دولارًا، وصعدت "الريبل" بنسبة 0.20% إلى 80 سنتًا، فيما زادت "بتكوين كاش" بنسبة 3.20% إلى 1091 دولارًا.

وبلغت القيمة السوقية الإجمالية للعملات الرقمية 382 مليار دولار، بعدما هبطت أمس إلى 369 مليار دولار، بارتفاع قدره 13 مليار دولار.

من جانبها قالت مفوضة ​الاتحاد الأوروبي​ للاقتصاد الرقمي ماريا غابرييل إن تعدين العملات الرقمية يتسم بالقانونية ويخضع لقواعد ومعايير ​استهلاك الكهرباء​، ولا يوجد أساس تشريعي لمنع هذه العمليات.

أخبار لم تقرأها