أبلغ المستشار القانوني للرئيس العراقي فؤاد معصوم، أمير الكناني، "رويترز" أن الرئيس رفض الموافقة على ميزانية 2018 بسبب ما قال إنها مخالفات دستورية وقانونية‭‭‭ ‬‬‬بها.

 

وكان البرلمان أقرّ الميزانية التي طال انتظارها في 3 آذار لكن نوابا أكراد قاطعوا جلسة التصويت احتجاجاً على خفض مخصصات إقليم كردستان العراق شبه المستقل.

 

وقال الكناني: "سنعيد (الموازنة) إلى البرلمان لتعديل المخالفات القانونية والدستورية التي أشرنا إليها".