محلياً:

 

اكد رئيس الجمهورية ​​ميشال عون​​ أن المناقشات في مشروع موازنة 2018 شارفت على النهاية.

ومن جهته، أشار النائب ​علي بزي​ نقلا عن رئيس مجلس النواب ​نبيه بري​، إلى ان الإثنين او الثلاثاء المقبل أقصى حد للإنتهاء من ​الموازنة​ وإقرارها في مجلس النواب.

 

 

ومن جهةٍ ثانية، أوضح وزير الاتصالات ​جمال الجراح​ في حديث صحفي ان "الامر لا يتعلق بإنجاز موازنة أو عدمه قبل الذهاب الى مؤتمر سيدر لدعم ​لبنان​، إنما المهم أن يرى ​المجتمع الدولي​ انّ هناك جديّة لدينا في مقاربة ​​الموازنة​​ والاصلاحات، وهناك بنود إصلاحية كثيرة تضمّنتها الموازنة والعِبرة في حسن التطبيق".

ولفت إلى ان "مشكلتنا الاساس هي العجز الكامن في اتجاهين أساسيين، ​​الكهرباء​​ وخدمة ​الدين العام​. وهذا يتطلّب مشروع إنفاق استثماري في ​البنى التحتية​ يؤدي الى زيادة حجم ​الاقتصاد​ وزيادة ​الواردات​ وتخفيض عجز الدين، وكلها حلقة مترابطة. ففي الكهرباء لا نستطيع أن نحدّ من عجز الـ 2100 مليار ليرة إلّا بإنتاج اضافي ورفع التعرفة، كذلك يجب ان نعيد هيكلة الدين لكي نستطيع تخفيض العجز".

وقال: "تمّ الاتفاق على ان تكون كل القروض المقدّمة في مؤتمر سيدر قروضاً ميسّرة لمساعدة لبنان، وهذا هو هدفه".

 

 

وفي سياقٍ آخر، انخفض سعر صفيحة البنزين بنوعيه 95 و98 أوكتان 300 ليرة لبنانية، وصفيحة كل من ​الديزل​ اويل والمازوت الاحمر 200 ليرة لبنانية في حين تراجع سعر قارورة الغاز 100 ليرة لبنانية.

جاء ذلك، في قرارات اصدرها وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل حدد بموجبها الحد الاعلى لمبيع المشتقات النفطية، واصبحت الاسعار كالآتي:

بنزين 98 أوكتان 25900 ليرة لبنانية.

بنزين 95 أوكتان 25300 ليرة لبنانية.

ديزل اويل 17300 ليرة لبنانية.

مازوت احمر 17300 ليرة لبنانية.

قارورة الغاز عشرة كيلوغرام 14300 ليرة لبنانية.

قارورة الغاز 12,5 كيلوغرامات لم تسعر.

ومن المتوقع ان تتراجع هذه الاسعار الاسبوع المقبل نظرا الى تطور سعر برميل النفط البرنت الاميركي الذي وصل سعره اليوم الى 64,96 دولارا اميركيا.

 

 

أوروبياً:

 

هدد ​الاتحاد الأوروبي​ بفرض رسوماً جمركية إضافية على المنتجات الأميركية في حال إقرار ​الولايات المتحدة​ خطة لفرض تعريفات على المعادن.

وقالت المفوضة التجارية للاتحاد الأوروبي سيسيليا مالمستروم في مؤتمر صحفي في بروكسل، إن هناك إشارات حيال قيام الرئيس دونالد ترامب بإعلان فرض رسوماً جمركية على ​الصلب​ و​الألومنيوم​ خلال الأيام المقبلة.

وأضافت: "الولايات المتحدة ستقوم بهذه الخطوة في إطار المادة 232 التي تشير للأمن القومي، وهو ما يبدو غريباً بالنظر إلى أن الحلفاء الأوروبيين في ​الناتو​ لايمكن أن يهددوا الأمن القومي الأميركي".

وأكدت مالمستروم أنه في حال إقرار الرئيس ترامب لهذه الخطوة فإن الاتحاد الأوروبي سيضطر للرد؛ في مسعى لحماية الوظائف الأوروبية.

 

 

أميركياً:

 

انخفض ​الدولار​ أكثر من 0.5% مقابل ​الين الياباني​ اليوم بعد استقالة المستشار الاقتصادي للرئيس الأميركي دونالد ترامب، جاري كون.

وقال مراقبو السوق إن استقالة كون، المصرفي السابق في وول ستريت، ستقوي شوكة قوى الحماية التجارية في الإدارة الأميركية في إطار سعي ترامب لفرض رسوم جمركية عالية على واردات الولايات المتحدة من الصلب والألومنيوم.

ونزل الدولار 0.6% إلى 105.45 ين وهو أدنى مستوى منذ يوم الاثنين ويقترب كثيرا من أدنى مستوى في 14 شهرا الذي سجله يوم الجمعة عند 105.24 ين.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة مقابل سلة عملات، إلى 89.53.

وقفز اليورو إلى أعلى مستوى في أسبوعين ونصف بعدما أكدت بيانات من مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي يوروستات أن اقتصاد منطقة اليورو نما 0.6% في الربع الأخير من العام الماضي.

ولم يصعد اليورو مقابل الدولار فقط بل تجاوز أيضا أعلى مستوى في ثلاثة أشهر ونصف الشهر مقابل الجنيه الاسترليني وزاد 0.3% إلى 89.60 بنس.

وظل الإسترليني منخفضاً مقابل الدولار بعدما أظهرت مسودة من الإتحاد الأوروبي تعاونا أقل بكثير مع بريطانيا بعد انفصالها عن الاتحاد عما دعت له لندن.

وانخفض الدولار الكندي 0.4% مقابل الدولار الأميركي قبل اجتماع البنك المركزي الكندي الذي من المرجح أن يبقي على سعر الفائدة دون تغيير.

 

 

عالمياً:

 

تراجعت أسعار ​الذهب​ اليوم بعدما بلغت في وقت سابق أعلى مستوى لها في أسبوع مع ​تراجع الدولار​ والأسهم بعد أن قال الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ إنه سيمضي قدما في فرض رسوم على ​الواردات​ ليثير المخاوف مجددا من احتمال نشوب حرب تجارية.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1333.15 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 9:47 بتوقيت بيروت بعدما لامس في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوى له منذ 26 شباط عند 1340.42 دولار للأوقية.

وانخفض الذهب في العقود الأميركية الآجلة تسليم نيسان 0.07% إلى 1334.20 دولار للأوقية.

وانخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.2% إلى 16.70 دولار للأوقية، بعدما لامست أعلى مستوياتها في أكثر من أسبوعين.

وتراجع ​البلاتين​ 0.9% إلى 959.74 دولار للأوقية.

ونزل ​البلاديوم​ 1.2% إلى 973.72 دولار للأوقية. وكان المعدن بلغ في وقت سابق من الجلسة 971 دولارا للأوقية، وهو أدنى مستوى منذ 9 شباط.

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، تراجعت ​أسعار النفط​ خلال تعاملات اليوم بعد تقديرات أشارت إلى ارتفاع ​مخزونات​ ​الخام الأميركي​ة مما عزز مخاوف زيادة الإنتاج النفطي الأميركي.

وانخفضت العقود الآجلة لخام "برنت" تسليم آيار 0.9% إلى 65.22 دولار للبرميل، في تمام الساعة 07:55 صباحًا بتوقيت بيروت، كما تراجعت عقود الخام الأميركي الآجلة تسليم نيسان 0.9% إلى 62.06 دولار للبرميل.

 

 

ومن جهةٍ ثانية، واصلت "​بتكوين​" تراجعها الذي بدأ منذ مساء أمس، جنبًا إلى جنب مع انخفاض جماعي للعملات الرقمية، عقب تقارير أفادت بتحرك ​السلطات الصينية​ للقضاء على ما تبقى من منافذ لتداول ​الأصول​ الافتراضية في البلاد.

وخلال تعاملات اليوم، انخفضت "بتكوين" بنسبة 0.50% إلى 10655 دولار، في تمام الساعة 08:17 صباحًا بتوقيت بيروت.

وهبطت "إثريوم" بنسبة 1.55% إلى 803 ​دولارات​، وتراجعت "الريبل" بنسبة 0.95% إلى 91 سنتًا، فيما انخفضت "بتكوين كاش" بنسبة 0.45% إلى 1200 دولار.

 

 

وفي سياقٍ منفصل، قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد إن أحدًا لا يفوز في الحرب التجارية، وإن الأثر على ​الاقتصاد الأميركي​ جراء التعريفات الجمركية سيكون خطيرًا إذا استجابت دول أخرى بفرض رسوم خاصة بها.

وأضافت لاغارد خلال مقابلة مع الإذاعة الفرنسية "آر تي إل"، أن الأثر على الاقتصاد الكلي سيكون خطيرًا، ليس فقط إذا تحركت ​الولايات المتحدة​ بالفعل لفرض الرسوم ولكن إذا بدأت الدول الأخرى في الرد، خاصة من هم أكثر تضررًا مثل ​كندا​ و​أوروبا​ وألمانيا على وجه الخصوص.

وأكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس، تمسكه بخطته لفرض تعريفات جمركية كبيرة على واردات ​الصلب​ و​الألومنيوم​، محذرًا من أن ​الاتحاد الأوروبي​ سيتضرر بشكل كبير من الرسوم لعدم معاملته الولايات المتحدة بشكل تجاري جيد.