اعتبرت رئيسة بنك ​الاحتياطي الفيدرالي​ في كليفلاند لوريتا ميستر أن التقلبات الحادة التي شهدها سوق الأسهم الأميركية خلال الأيام العشرة الماضية ما زالت غير كبيرة بما فيه الكفاية للتسبب في انهيار الاقتصاد.

 

ولفتت ميستر إلى أنها تريد أن يحافظ البنك المركزي على نهجه التدريجي في رفع الفائدة خلال 2018 و2019 بوتيرة مماثلة للارتفاعات الثلاثة المسجلة العام الماضي.

 

هذا وأشارت إلى أن هذا المسار التصاعدي التدريجي لأسعار الفائدة سيساعد على تحقيق التوازن بين المخاطر وإطالة أمد التوسع، فضلاً عن الحماية من زيادة المخاطر على الاستقرار المالي.