تعد أماكن العمل الهادئة والمجهزة بالتقنيات والخدمات اللازمة هاجساً كبيرا لكافة الموظفين المستقلين وأصحاب المشاريع الناشئة من الشباب، الذين يسعون دائما للبحث عن مكاتب خاصة ومجهزة وبتكاليف بسيطة، لتشكل لهم بيئة مناسبة للإبداع والتطور وتحويل مشاريعهم إلى حقيقة.

ولعل العاصمة بيروت، تعد من أبرز العواصم العربية من حيث إنتشار "مساحات العمل المشتركة" أو ما يعرف بالـ "Co-Working Spaces"، حيث شكلت هذه الأماكن دافعا كبيرا للشباب للبدء بمشاريعهم الخاصة، وساهمت في وضع ​لبنان​ على خارطة "إقتصاد المعرفة" ليس فقط في المنطقة بل في العالم.

إلا أن تمركز هذه المساحات في العاصمة خصوصاً والمدن الرئيسية عموماً، يشكل عائقاً أمام عددٍ كبير من الشباب المبدع والخلاق المتواجد في القرى والمناطق البعيدة عن العاصمة، والذي يحمل أفكاراً ومشاريع مميزة، تحتاج فقط للدعم والمساندة للإنطلاق والتوسع والتميّز.

لذلك قرر مجموعة من الشباب في منطقة المتن الأعلى أخذ الأمور على عاتقهم، وفتح نافذةِ أَمَلْ لشباب المنطقة، من خلال العمل على إنشاء "مساحة عمل مشتركة" خاصة بهم، ومجهزة بكل التقنيات والمتطلبات اللازمة، لتفتح المجال أما الشبان والشابات للتلاقي والتعاون وتبادل الأفكار والخبرات، وتحويلها إلى مشاريع حقيقية.

"Jabal Creative Loft" مشروعٌ مميز قادر على تحقيق آمال عدد كبيرٍ من شبانٍ وشاباتٍ لبنانيين، وفتح نافذة أمل جديدة في بلد يحتاج للكثير من الأمل ! ولأن تحقيق هذا الحلم مرهونٌ بنحاح حملة التمويل التي تم إطلاقها عبر موقع "Zoomaal"، كان لـ "الإقتصاد" هذه المقابلة الخاصة مع فريق العمل المشرف على المشروع.

 

 

- بداية، اخبرونا قليلا عن مشروع "Jabal Creative Loft" ... ما الهدف منه؟ وما السبب الذي دفعكم للسعي للبدء به؟

 

أشعل شرارة هذا المشروع شاب في الثانوية العامة، خلال مشاركته ببرنامج الـ "YES" لتبادل الطلاب بين لبنان والولايات المتحدة الأميركية. حيث كان عليه أن يقدّم فكرة مشروع إجتماعي، شرط ان يكون هذا المشروع قادر على إقناع المستثمرين بتمويله، ولكن للأسف لم يحظى طرحه بالإهتماما اللازم في وقتها. ولكنه كسب تأييدنا وإهتمامنا، حيث عملنا سوياً على تطوير الفكرة لتتماشى أكثر مع متطلبات أهاليالمنطقة (المتن الأعلى).

ففي ظل إنعدام الفرص أمام الشباب في لبنان بشكل عام ومنطقة المتن الأعلى بشكل خاص، تبلورت فكرة "Jabal Creative Loft" أو "عليّة الجبل للإبداع" التي هي عبارة عن مساحة عمل مشتركة، تؤمن للشباب مكاتب مجهزة وبيئة ملائمة لتطبيق الأفكار والإنطلاق بالمشاريع، وتشكل واحة من الفرص أمام الجيل الصاعد في المنطقة.

وسيوفر "Jabal Creative Loft" مكاتب مجهزة، صفوف، ستوديوهات، قاعة محاضرات ومكتبة لجميع الشبّان، كما أنه سيكون مجهزا أيضا للشباب ذوي الإحتياجات الخاصة .. وذلك مقابل مبلغ رمزي فقط، لضمان إمكانية الإستمرار، والقيام بأعمال الصيانة.

 

 

- من هم اصحاب فكرة هذا المشروع ؟

 

نحن مجموعة من الشباب المتخصصين في مجالات مختلفة ، منها: الإعلام، الهندسة المعمارية، الهندسة الداخلية وناشطين في المنظمات غير الحكومية. ونتعاون معاً واضعين خبراتنا بخدمة هذا المشروع، على أن يكون عملاً كاملاً متكاملاً.

وأعضاء فريق العمل هم:

- علاء الخطيب - مهندس معماري وناشط في مجال المنظمات غير الحكومية.

- ناتالي حاطوم - صحفية وناشطة في مجال المنظمات غير الحكومية.

- سامر الخطيب – مخرج

- لينا أبو الحسن - مهندسة داخلية

 

أمّا المساهمين في المشروع فهم: نزار حريز، باسم الخطيب، غنى الخطيب، مجد عبدالخالق، عمرو المصري، ناتالي شعبان ومجد المصري.

 

 

 

- كيف ستكون طبيعة "Jabal Creative Loft" ؟ واين سيكون الموقع ؟

 

عرضنا الفكرة على عدد من الأفراد ذوي المكانة والنفوذ بالمنطقة، فمنهم من أييد الفكرة معنوياً ومنهم من بادر للمساعدة فوراً.

وهنا لابد من شكر بلديّة "القلعة" ورئيسها رائد أبو الحسن، الذي لم يتأخر عن تقديم كل الدعم المتاح والممكن. فقدّم لنا عدد من الأراضي على أن نختار واحدة منهم لبناء المشروع عليها. فاخترنا سطح مبنى قديم، ذو موقع استراتيجي يتناسب مع طبيعة مشروعنا.

 

 

- من هي الجهات المساهمة والداعمة لتنفيذ هذا المشروع وتحويله الى حقيقة ؟

 

 

أوّل الداعمين كان العميد المتقاعد بسّام أبو الحسن الذي رحّب بالفكرة كثيراً وجعلنا نثابر عليها.

وطبعاً رئيس بلدية "القلعة" رائد أبو الحسن وبلديّته الداعمة والمرحبة دائماً بأفكار الشباب ومشاريعهم.

أمّا الدعم المادي فسيكون من خلال حملة عبر موقع "Zoomaal" القائم على أساس التمويل عبر الحشد الجماهيري. حيث يمكن لأي شخص الإطلاع على تفاصيل وخطة المشروع من مختلف الدول والمناطق والتبرع او المساهمة في تمويل المشروع نقداً أو عبر البطاقات الإئتمانية.

 

 

 

- بعد اطلاقكم لحملة خاصة على "Zoomaal" لجمع التمويل اللازم ... كيف تسير هذه الحملة حتى الأن ؟ وما هي توقعاتكم للنتائج؟

 

أطلقنا الحملة على موقع "Zoomaal" يوم الخميس الفائت 8-2-2018، وتلقينا بعض التبرعات والمساهمات ولكن بشكل طفيف جداً.

ولكن الجدير ذكره أن هناك إندفاع كبير من قبل الناس وحماسة غير مسبوقة لمساعدتنا على تحويل "JCL" إلى حقيقة. ونحن نقدّر كل مشاركة ومساهمة حتى ولو كانت رمزيّة.

 

 

- كم تبلغ قيمة التمويل المطلوب من اجل الانطلاق بالعمل ؟

 

المبلغ المادي المطلوب قليل نوعاً مقارنة مع قيمة المشروع الإجتماعية وأهميته لأهل المنطقة، علماً أنّ كل المواد المستخدمة فيه هي صديقة للبيئة.

والمبلغ المطلوب تأمينه هو $70,000 مقسّم على الشكل التالي:

$40,000 للحديد والدعائم

$15,000 للبناء الخارجي للمبنى

$15,000 للأعمال الداخلية والمستلزمات الضرورية

 

 

بعد تأمين التمويل اللازم ... متى تتوقعون ان يبصر "Jabal Creative Loft" النور ؟

 

في المبدأ عند إنتهاء الحملة على "Zoomaal" في 9 أيار 2018، أي بعد ثلاثة أشهر. سنباشر في أعمال البناء التي قد تستغرق مدّة أقصاها شهرين بدأ من يوم المباشرة.

 

 

 

- هل تتوقعون اي مساعدة أو مساهمة من قبل بعض رجال الاعمال او المتمولين في المنطقة ؟

 

كلنا ثقة أن المتمولين سيدعموننا، خاصة أن المشروع جديد وفريد من نوعه، كما أن فائدته تعود إلى كل أبناء المنطقة دون إستثناء، فهو للجميع ودون تفرقة طائفية أو سياسية.

كيف سيساهم هذا المشروع بتطوير قدرات شباب المنطقة ؟ وتحويل افكارهم ومشاريعهم الى حقيقة ؟ خاصة ان المنطقة تحتوي على عدد كبير من الشباب المبدع والخلاق.

السبب الأساسي الذي دفعنا لإنشاء هذا المشروع هو إيماننا بقدرات الشباب الكبيرة في المنطقة والتي تحتاج فقط للتشجيع والدعم.

فـ "JCL" سوف يكون مساحة للإلتقاء وتبادل الخبرات والأفكار بين الشباب، لإنشاء مشاريع إجتماعية فيما بعد وحثّهم على التعاون لتطوير قدرات المجتمع.

ونشير إلى أنّ عدد من المدربين والأخصائيين عرضوا تقديم ورش عمل مجانية لشباب المنطقة عندما يبصر "Jabal Creative Loft" النور.

 

 

- كلمة أخيرة ؟

أخيراً، نشكر كل من آمن بنا ودعمنا، كما نأمل من كل الأشخاص الراغبين المؤمنين بأهمية المشاريع الإجتماعية الداعمة للشباب، زيارة موقع Zoomaal  والمساهمة معنا ولو بمبلغ بسيط. فكل مساعدة ستساهم بتحقيق مشروع من الشباب إلى الشباب.

 

 

 

تابعونا على مواقع التواصل الإجتماعية لمعرفة آخر تطورات المشروع.

FacebookوInstagram