محلياً:

 

اشار حاكم ​​مصرف لبنان​​، رياض سلامه، الى ان معدل الإحتيال في لبنان بلغ 110 ملايين دولار وادى الى خسائر بلغت مليار دولار وان تكاليف ​الفساد​ تتخطى 16 مليون دولار في السنة.

وجاء ذلك في كلمة ألقاها النائب الأول لحاكم "مصرف لبنان"، رائد شرف الدين، خلال افتتاح مؤتمر "الاحتيال المالي وطرق مكافحته" في فندق "فينيسيا" بدعوة من جمعية خبراء كشف الاحتيال المجازين - فرع لبنان، برعاية حأكم مصرف لبنان ​رياض سلامة​.

واضاف شرف الدين ان مصادر الاحتيال ​المصرفي​ تنقسم الى فئتين داخلية وخارجية بحيث ان الفئة الداخلية تكمن بتصرفات الموظفين في ​المصارف​ واما الفئة الخارجية تنقسم بدورها الى 3 اقسام.

وتابع "اظهرت الدراسات ان 65% من حالات الاحتيال ترتبط بالتكنولوجيا من خلال atm و بطاقات الدفع الالكترونية."

بدوره، واشار ​رئيس جمعية​ خبراء كشف الاحتيال المجازين د. حسين طراف الى ان الجمعية تهدف الى مكافحة الاحتيال عبر نشر الثقافة والتوعية وتطوير امكانيات الاعضاء عبر الدورات التدريبية".

واضاف طراف " الفساد مستشري في كافة ارجاء الدولة واصبح عرفا من الاعراف ومعه بات لبنان البلد الاكثر فسادا".

وتابع ان ​مكافحة الفساد​ ياتي ضمن التعاون بين القطاعين العام والخاص.

من جهته، قال المدعي العام المالي القاضي ​علي ابراهيم​ ان "النيابة العامة المالية تلاحق الجرائم المتعلقة بهدر المال العام على كافة الصعد".

واضاف ابراهيم ان الفساد مستشري في كل لبنان."

وتناول موضوع احدى القضايا المتعلقة بالهيئة العليا للاغاثة حول احد الرؤساء السابقين للهيئة وسرقته 7 مليون دولار وكيفية تحويله المبالغ الى حسابات في لبنان و ​اوكرانيا​.

وشدد على ان "التعاون بين الدول يمكن ان ينتج واما عدم التعاون فيؤدي الى تشجيع الاحتيال المالي والفساد".

 

 

ومن ناحيةٍ أخرى، كشف رئيس "​الصندوق الكويتي للتنمية​ الاقتصادية"، عبد الوهاب البدر، من بعبدا، أنه "بناءً على طلب رئيس الجمهورية، الصندوق سيموّل طريق جعيتا كفردبيان فاريا ومشروع اهراءات القمح في ​​مرفأ​ بيروت​".

وبدوره، أشار رئيس مجلس الإنماء والإعمار، ​نبيل الجسر​، من بعبدا إلى أنه "أبلغنا ​فخامة​ الرئيس اننا سنوقع مع الكويتيّين مشاريع لمنظومتين للصرف الصحي في دير القمر والمناصف في الشوف، بالاضافة الى توقيع هبة لدعم الامن العام في منطقة الحدود الشمالية".

 

 

ومن جهةٍ ثانية، أعلن وزير الأشغال يوسف فنيانوس عن إنشاء مرفأ دولي للتجارة والترانزيت في الناقورة مع الأخذ بعين الاعتبار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص، مشيراً إلى أنه سيوفّر الكثير من الوظائف لأبناء المنطقة.

وأوضح فنيانوس أن الهدف من مشروع مرفأ الناقورة هو أن يكون مشروع مقاومة وهو أولوية في مواجهة الأطماع الإسرائيلية.

ولفت إلى ان "تلزيم الرقعة 9 يستلزم وجود قاعدة بحرية للاعمال النفطية والناقورة هي النقطة الاقرب وانشاء المرفأ اكثر من ضرورة كما انه سيكون معبرا لعملية اعادة بناء ​سوريا​".

وأكد أن الدولة تسعى لإحياء العمران في القرى المحاذية للحدود الجنوبية.

كما أشار إلى أن الوزارة كلفت "دار الهندسة بوضع مخطّط توجيهي لتوسيع ​مطار بيروت الدولي​".

 

 

وفي سياقٍ آخر، أشار وزير التربية والتعليم، ​مروان حمادة​، إلى أن القطاع التربوي يستحق من الدولة الاهتمام وتوصلنا الى عدد من النقاط وصولا الى اجتماع ثنائي بين ممثلي اتحاد ​المدارس الخاصة​ وممثلي ​نقابة المعلمين​.

وأضاف حمادة، بعد اجتماع مع وفد من اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة بدلاً من حضور جلسة ​مجلس الوزراء​، أنا لا أسمي غيابي عن مجلس الوزراء مقاطعة ولكن هناك حقوق وأنا مسؤول عن إدارة القطاع التربوي.

وقال: "أتمنى ان يكون هذا الاجتماع مثمرا وسأطلب باصرار عقد جلسة استثنائية ل​مجلس الوزراء​ مخصصة لموضوع التربية وكل زملائي في مجلس الوزراء دعموني في هذا الطلب ولا أرى سببا للتأخير في حين ان أمورا أخرى أقل أهمية تمر بالحكومة".

وتابع: "أنا أحضر جلسة الحكومة عندما يكون الموضوع الاساسي هو القطاع التربوي، ونأمل أن تتوج اجتماعاتنا بالاتفاق على عدم تضييع العام الدراسي على الطلاب".

وكان ​رئيس الجمهورية ميشال عون​ قد طلب عقد جلسة خاصة لمجلس الوزراء بالشأن التربوي "لأن هذه الازمة تتفاعل ولا تزال قائمة بين اطرافها".

 

 

ومن جهةٍ ثانية، اشار وزير الإقتصاد والتجارة ​رائد خوري​ إلى انه "يجب ان نضع خطة واضحة ل​محاربة الفساد​ والا لن نستطيع ان نأخذ من ​المجتمع الدولي​ كما نريد"، مؤكدا ان "المجمتع الدولي مصر على الجدية في الإصلاحات".

وفي حديث تلفزيوني، رأى خوري ان "هناك مشكلة في ​موازنة​ الوزارات ويجب تفعيل تحصيل ​الضرائب​ وهناك عمل يمكن ان نقوم به في هذا الاطار"، لافتا الى ان "هناك جو عام عند رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ لانهاء ​الموازنة​ لعام 2018 قبل ​الانتخابات النيابية​ او على الاقل ان تخرج من الحكومة".ولفت خوري الى ان "رئيس ​الإتحاد العمالي العام​ ​بشارة الأسمر​ له دور محوري وانا دائما على تواصل معه وهو يمثل العمال خير تمثيل".

 

 

عربياً:

 

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ال​مصر​ي، إن ​التضخم​ السنوي لأسعار المستهلكين في المدن انخفض إلى 17.1% في كانون الثاني من 21.9% في كانون الأول.

 

 

عالمياً:

 

انخفضت أسعار الذهب خلال تعاملات الخميس وظلت قرب أدنى مستوياتها في شهر المسجل في الجلسة السابقة، وسط توقعات بالمزيد من رفع الفائدة الأميركية هذا العام.

وتراجع السعر الفوري للذهب 0.4% إلى 1312.55 دولار للأوقية، في تمام الساعة 9:49 صباحًا بتوقيت بيروت، بعدما لامس أمس أدنى مستوياته منذ العاشر من كانون الثاني عند 1311.66 دولار.

واستقرت ​العقود الآجلة​ للمعدن الأصفر تسليم نيسان عند 1314.7 دولار للأوقية، بعدما بلغت عند التسوية أمس 1314.60 دولار وهو الأدنى منذ التاسع من كانون الثاني.

وفي الوقت نفسه استقر مؤشر ​الدولار​ - الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ​العملات الرئيسية​ -عند 90.24.

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، هبطت ​أسعار النفط​ اليوم إلى أدنى مستوى في شهر بعد بيانات أميركية أظهرت زيادة في المخزونات ومستوى قياسيًا مرتفعًا لإنتاج الخام في ​الولايات المتحدة​ أثارت قلقًا بأن السوق قد تكون تشهد المزيد من المبيعات.

وأنهت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 1.60 دولار، أو 2.52%، لتبلغ عند التسوية 61.79 دولار للبرميل، بعد أن سجلت في وقت سابق من الجلسة 61.33 دولار وهو أدنى مستوى منذ الخامس من يناير.

وأغلقت عقود خام القياس العالمي ​مزيج برنت​ منخفضة أو 0.23%، إلى 65.36 دولار للبرميل.