يحتاج كل مستثمر أن يطرح على نفسه أسئلة محددة متعلقة بالمحفظة الاستثمارية الخاصة به وبعائلته، حتى تكشف الإجابات عن نقاط القوة والضعف ​التنافسية​ للأسهم.

 

والمحفظة الاستثمارية هي مجموع ما يمتلكه الفرد من أسهم وسندات في شركات مختلفة، بهدف التنويع والحد من المخاطر من خلال امتلاك أكثر من أصل، وذلك وفقًا لتقرير نشره موقع "ذا بالانس".

 

7 أسئلة يجب أن يسألها كل مستثمر قبل الاستثمار

 

1- ما هي مصادر التدفقات النقدية للشركة؟

قبل أن يبدأ ​المستثمر​ في تقييم أي شركة، عليه أن يعرف أولاً من أين تأتي التدفقات النقدية بها، ومن المهم أن تكون الإجابة محددة وليست مجرد افتراضات.

 

2- ما حجم الأموال التي تكسبها الشركة، ومتى تتوفر التدفقات النقدية في خزانتها؟

بمجرد تحديد مصدر التدفقات النقدية في الشركة، يحتاج المستثمر أن يُقدر توقيت وحجم هذه الأموال.

فإذا كان حجم الإيرادات التي تحققه الشركة يوميًا 1000 دولار، فإن قيمتها ستكون أكثر من شركة اخرى تحقق 30 ألف دولار في فترة أطول من شهر واحد.

 

 

3- هل التدفقات النقدية مستمرة؟

كان هناك وقت ظن فيه مصنعو العربات التي تجرها الخيول وشركات تصنيع الترام أن أسهم هذه الصناعات في ​البورصة​ سوف تظل مربحة دائمًا، إلا أن التغيير الكبير بسبب ظهور ​السيارات​ جعل ذلك مستحيلاً.

إحدى طرق تقييم ما إذا كانت التدفقات النقدية للشركة ستستمر أم لا تتمثل في دراسة العوائق التي قد تتعرض لها عند دخول السوق الذي تعمل به.

 

 

4- ما حجم رأس المال المطلوب؟

تحتاج بعض الشركات إلى رأس مال أكثر من غيرها لكسب الأرباح.

ففي حين يتطلب مصنع ​إنتاج الصلب​ ​استثمارات​ ضخمة في الممتلكات والمعدات من أجل تصنيع منتج يصلح كسلعة، فإن شركات الدعاية لا تحتاج سوى نفقات رأسمالية قليلة لتحقيق الكثير من الأرباح للمالكين والمستثمرين.

 

 

5- هل إدارة الشركة تهتم بمصلحة المستثمرين؟

تعكس الطريقة التي تعامل بها إدارة الشركة المستثمرين مدى نجاحها.

ف​المدير التنفيذي​ الذي يهتم بزيادة ثمن إعادة شراء الأسهم عندما ينخفض سعر سهم الشركة، أكثر من اهتمامه بالاستحواذ على شركة أخرى، يحتمل أن يحقق ثروة أكثر من المدير التنفيذي الذي يستهدف توسيع الشركة.

 

 

6- هل تتطابق إجراءات الإدارة مع ما تقوله في الاتصالات العامة مع المستثمرين؟

إذا ذكرت الإدارة في تقاريرها السنوية الأخيرة أن خفض ​ديون​ الشركة هي الأولوية بالنسبة لها، لكنها في الوقت نفسه لا تزال تقوم بعمليات استحواذ، فالإدارة في هذه الحالة  تكون غير صادقة.

ومن الضروري أن يهتم المستثمر بأن يكون في شراكة مع أشخاص تتطابق أقوالهم مع أفعالهم.

 

 

7- هل سعر السهم جذاب مقارنة مع معدل نمو الأرباح؟

سعر السهم هو المحدد للعائد، فالشركة التي تحقق أرباحا  منخفضة اليوم لكن أرباحها تنمو بسرعة، قد تكون أرباحها أفضل بعد 5 أو 7 سنوات من شركة أخرى تحقق أرباحا مرتفعة اليوم لكن بمعدل نمو أبطأ.