"​نيسان​" تبدأ باختبار السيارة ​الروبوت​ في 2018

 

أعلنت ​شركة نيسان​ ​اليابان​ية عن انطلاق الاختبارات العامة لسياراتها الذاتية القيادة "روبو-تاكسي" في العام 2018 المقبل.

وكان الرئيس التنفيذي لـ"نيسان" كارلوس غوسن قد وضع قبل أربع سنوات هدفا طموحا بإعلانه أن الشركة ستنتج سيارات ذاتية القيادة بحلول عام 2020، ويبدو أن نيسان تسير في طريق تحقيق هذا الهدف.

وتدعى خدمة سيارة الأجرة الذاتية القيادة لنيسان "إيزي رايد"، وستنطلق اختباراتها في مدينة يوكوهاما في اليابان.

وتتعاون نيسان مع شركة تدعى "دينا" (DeNA)، التي تدير خدمات على ​الإنترنت​ للرعاية الصحية والألعاب و​السيارات​. وستتولى سيارة "نيسان ليف" الكهربائية، المعدلة بتقنية القيادة الذاتية، إيصال الركاب في منطقة الاختبار.

وأصبحت تقنية السيارات الذاتية القيادة موضوعا ساخنا لكل من مُصنِّعي السيارات وشركات ​التقنية​، حيث تَعِد بإنقاذ الأرواح من خلال تلافي الحوادث، وبانطلاق صناعة خدمات جديدة كليا.

ومع خدمة "إيزي رايد" سيتمكن الركاب من طلب سيارة أجرة باستخدام تطبيق للهواتف الذكية، وتقول نيسان إن التطبيق لن يتيح للركاب تعيين وجهتهم فقط وإنما سيوصي أيضا بالمطاعم وغيرها من الخدمات وسيسمح لهم باتخاذ مسارات ذات مناظر خلابة.

ونيسان ليست وحدها التي ستجري اختبارات عامة للسيارات الذاتية القيادة، فقد بدأت شركة وايمو التابعة ل​غوغل​، الاختبارات العامة في ولاية أريزونا هذا العام، كما تخطط شركة كروز أوتومايشن التابعة لشركة ​جنرال موتورز​ البدء بالاختبارات العامة باستخدام الاسم "تجول في أي مكان".

وسيتعين على الراغبين بالمشاركة في اختبار نيسان التسيجل في موقع "إيزي رايد"، حيث سيمتد الاختبار من 5 إلى 18 آذار 2018.

 

 

أول ​سماعة ذكية​ مستقلة تؤدي وظائف الهاتف

 

صممت ​شركة أميركية​ ناشئة أول سماعة مستقلة لا تحتاج ل​هاتف ذكي​، تمنح مرتديها القدرة على إجراء مكالمات هاتفية وإرسال واستقبال رسائل والاستماع إلى الأغاني ومراقبة الحالة الصحية واللياقة البدنية، بالإضافة إلى تأدية أكثر من 1500 ​مهارة​ عبر "​أمازون​ أليكسا"، بواسطة الأوامر الصوتية.

تتيح سماعة "Vinci 2.0" المستخدم إمكانية ترك الهاتف في أي مكان خلفه، والقيام بمهمة أخرى خالي اليدين دون الحاجة لحمل هاتف ذكي، ويعتبر هذا مثالياً عند الذهاب إلى الصالات الرياضية أو الرقص أو أداء تمارين رياضية خارج المنزل.

وتمنح السماعة ميزة بث 42 مليون أغنية مباشرة إلى أذن المستخدم، وذلك بفضل اندماجها مع ​سبوتيفاي​ و​ساوند كلاود​ وأمازون ميوزيك وكي كي بوكس، مع مكتبة ضخمة مؤلفة من 42 مليون أغنية دون الحاجة إلى استخدام هاتف ذكي، بل يمكن التنقل من أغنية لأخرى أو التحكم في مستوى الصوت عبر الإيماءات الحركية.

بالإضافة إلى أن السماعة ترسل التنبيهات الهامة مباشرة من الهاتف، بغض النظر عن المسافة بين الهاتف وبين المستخدم.

وتدعم السماعة أكثر من 20 لغة، حيث تمنح مرتديها التحكم في ميزاتها والموسيقى والمكالمات و​الرسائل​ عبر الأوامر الصوتية، وبفضل تقنية التوصيل العظمي، فإنها تتمتع بصوت نقي للغاية لا يشوبه أي شائبة، نظراً لتوصيل الصوت إلى الأذن مباشرة، دون سماع أي ضجيج أو ضوضاء ناتجة عن المحيط.

وتندمج السماعة مع "أمازون أليكسا" وتدعم اللغة الإنجليزية بالنسخة الأميركية و​البريطانية​ والهندية واللغة الألمانية واليابانية، وستدعم قريباً "غوغل أسيستنت" التي تدعم بدورها أكثر من 20 لغة، من ضمنها الإسبانية والفرنسية والإيطالية.

ومن المواصفات التقنية للسماعة، فهي مزودة بمعالج رباعي النواة وتدعم ​واي فاي​ وشبكات الجيل الثالث وال​بلوتوث​، و​بطارية​ سعتها 600 ميللي أمبير مصممة للشحن السريع وتدوم ليوم كامل، ويبلغ وزنها 86 غراماً.

وتتوفر السماعة بالألوان الأحمر والأبيض والأزرق والأسود وتتوفر بإصدارات مختلفة من حيث السعة الداخلية إما 8 أو 16 أو 32 ​غيغابايت​ مع دعم لشبكات "ثري دي" و"واي فاي" و"بلوتوث"، تبدأ من 89 دولاراً أميركياً.

 

 

روبوتات​ يمكنها "التنبؤ بالمستقبل"

 

ابتكر ال​علماء​ تقنية حديثة تساعد الروبوتات على "توقع المستقبل" والأحداث، وذلك عبر استخدام التكنولوجيا البصرية.

وتسمح التقنية الجديدة للروبوت بتعلم كيفية التعامل مع الأحداث التي لم يسبق حدوثها من قبل. ويمكن أن تساعد السيارات ذاتية القيادة في المستقبل، في مجال توقع الأحداث على الطريق، وإنتاج روبوتات ​المنازل​ أكثر ذكاء.

ويمكن للروبوتات التي عمل عليها علماء الكمبيوتر من ​جامعة كاليفورنيا​ في بيركلي، التنبؤ بأداء الكاميرات عند القيام بتسلسل معين من الحركات.

وما تزال الأداة الروبوتية الجديدة بسيطة نسبيا في الوقت الراهن، حيث تمكنت من التنبؤ في المستقبل لعدة ثوان فقط.

والأهم من ذلك، يمكن للروبوت تعلم أداء المهام دون أي مساعدة من البشر، أو معرفة مسبقة عن الفيزياء والبيئة المحيطة، حيث يبني نموذجا جديدا من الأشياء المحيطة.

وتعتمد الروبوتات على تقنية تعلم عميقة تسمى الديناميكية العصبية (DNA)، ويتنبأ النموذج القائم على الحمض ​النووي​ بكيفية تحرك بكسل من إطار واحد إلى آخر، على أساس حركة الروبوت.

وباستخدام هذا النموذج، فإن الروبوتات قادرة على أداء المهام المعقدة، مثل تخطي العقبات ودفع الأشياء الموضوعة على الطاولة، ثم اختيار الاقتراحات التي من شأنها نقل كائن محدد إلى الموقع المطلوب.

 

 

الهاتف الرسمي لبطولة ​كأس العالم​ 2018

 

استعرضت بعض المواقع الروسية ​صور​ا ومعلومات عن ​الهاتف الذكي​ الرسمي لكأس العالم 2018.

فبعد أن أصبحت شركة "Vivo" الصينية أحد الشركاء الممولين لبطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستعقد العام المقبل في ​روسيا​، سارعت بعض المواقع المهتمة بهواتف تلك الشركة لتسريب صور الهاتف الذكي الذي سيحمل الشعار الرسمي للبطولة، والذي سيحصل عليه اللاعبون والمدربون والعديد من المشاركين بهذا الحدث.

ووفقا للمعلومات فإن "Vivo" اختارت "X20" ليكون الهاتف الرسمي الذي سيمثلها في فعاليات البطولة، حيث من المتوقع أن يتم الإعلان عنه بشكل رسمي في عرض سيجري في موسكو، في 7 كانون الأول الجاري.

وأهم ما سيميز هذا الهاتف هو أنه سيأتي بكاميرا خلفية مزدوجة بدقة 24 ميغابيكسل وأمامية بدقة 5 ميغابيكسل مزودتين بحساسات للإضاءة وتحديد دقة اللقطة، و​شاشة​ رقيقة الحواف بحجم 6 بوصات ومعالج Snapdragon 660.

أما الذاكرة الداخلية للجهاز فستكون 64 أو 128 غيغابايت، وذاكرة الوصول العشوائي 4 أو 6 غيغابايت.