نيسان​ تكشف عن بديل سيارة "جوك"

 

تعتزم شركة "نيسان" اليابانية توسيع أسطول رباعيات الدفع التابعة لها في سوق ​أميركا​ الشمالية.

ولهذا الغرض تكشف الشركة، بمعرض لوس أنجلوس للسيارات، عن ​كروس​ Kicks الجديدة المخصصة لسوق أميركا و​كندا​. وستشغل السيارة الجديدة في أسطول موديلات نيسان مكانة "Nissan Juke".

صنع موديل "Kicks" على منصة "Nissan Juke"، وتبلغ أبعاده (4295 * 1760 * 1588 )، بطول يزيد عن جوك بـ170 ملم. وباتت كروس تباع في سوقي ​المكسيك​ و​الصين​. وتزود في المكسيك بمحرك سعة 1.6 لتر يولد قوة 118 حصانا وصندوق سرعة ميكانيكي خماسي، أو صندوق CVT شبه الميكانيكي.

أما في السوق الصينية فتزود السيارة بمحرك سعته 1.5 لتر، يولد قوة 124 حصانا وصندوق سرعة ميكانيكي سداسي أو صندوق X-tronic شبه الميكانيكي. وقد يكون الموديل أمامي الدفع أو رباعي الدفع.

 

 

تقنية جديدة للتعرف على الوجه أدق 10 مرات من Face ID من "​أيفون​ X"

 

كشفت شركة "هواوي" عن تقنية جديدة للتعرف على الوجوه أكثر دقة بنحو 10 مرات من ميزة "Face ID" في هواتف "أيفون X"، إذ تعمل تقنية التعرف على الوجه نفس طريقة ميزة "Face ID" على ​هاتف​ "أيفون X"، من خلال استخدام جهاز عرض "بروجكتور" لتسليط شبكة من النقاط على الوجه وتقديم خريطة مفصلة ثلاثية الأبعاد لتفاصيله، ومع ذلك، على عكس أيفون X الذي يستخدم نحو 30 ألف نقطة للرسم على وجه المستخدم، فهذه ال​تكنولوجيا​ الجديدة تستخدم 300 ألف نقطة، أى عشرة أضعاف ميزة Face ID، وبالتالى 10 مرات أفضل دقة.

ووفقا لموقع "Phonearena" الهندي، وتستخدم ​التقنية​ الجديدة ​كاميرا​ عالية الدقة لمسح الوجه، واحدة مع دقة 1280 × 800 بكسل، لإتمام المسح الكامل خلال 400 ميلي ثانية فقط.

وستقوم الشركة استخدام هذه التكنولوجيا الجديدة مع أنيموجى، لكن بنسخة أكثر واقعية، وأكثر تعبيرا، وعلاوة على ذلك، سيتم دمج تكنولوجيا مماثلة بالمنتجات المستقبلية للسماح بمسح ضوئى ثلاثى الأبعاد للكائنات الحقيقية وليس الوجوه فقط.

 

 

"​آبل​" تصدر "​Apple​ Heart Study" للكشف عن أمراض ​القلب

 

أصدرت شركة "آبل" وبالتعاون مع كليه الطب بجامعه ستانفورد "Stanford Medicine" ​تطبيق​ "Apple Heart Study"، والذي يعتبر بمثابة أول دراسة بحثية مبتكرة من نوعها تعتمد على استعمال البيانات الواردة من ​ساعة آبل الذكية​ "​Apple Watch​" لتحديد الإيقاعات القلبية غير المنتظمة، بما في ذلك الأمراضي التي يمكن أن تكون خطيرة على القلب مثل الرجفان الأذيني الذي يعتبر احد الأسباب الأكثر شيوعاً للسكتات الدماغية وفشل القلب.

ويتوفر تطبيق "Apple Heart Study" لمستخدمي ساعة "آبل" الذكية في ​الولايات المتحدة​، ويستعمل التطبيق جهاز استشعار معدل ضربات القلب الموجود على الجانب السفلي من ساعة آبل الذكية المختص بجمع البيانات، حيث أن التشخيص المبكر للمرض والعلاج يساعدان في منع المضاعفات الأكثر خطورة، ويستعمل المشاركون في الدراسة الساعة الذكية لمراقبة معدل ضربات القلب والتشاور مع الطبيب لمعرفة إذا كان هناك خلل.

ويحصل المشاركون في الدراسة الذين يقومون بتثبيت التطبيق على تنبيه على الساعة الذكية وهاتف آيفون في حال كان لديهم إيقاع قلبي غير منتظم، كما سوف تتم دعوتهم لحضور استشارة طبية مجانية وتزويدهم بلصاقة تخطيط كهربائية ECG للمراقبة المستمرة، وتستعمل الساعة خوارزميات لعزل إيقاعات القلب عن الضوضاء الأخرى الموجودة في المحيط.

ويستعمل جهاز الاستشعار المدمج ضمن الساعة الذكية أضواء LED الخضراء والفوتوديدات الحساسة للضوء (الصمام الضوئي الذي يحول الضوء إلى تيار كهربائي) للكشف عن كمية الدم المتدفقة من خلال المعصم وجمع الإشارات من أربع نقاط منفصلة، ولا تعتبر الساعة أداة تشخيصية، لكن الشركة تهدف إلى فحص، بدلاً من تشخيص، تشوهات ضربات القلب لعامة السكان، وأوضحت "آبل" بأن الساعة ليست جهاز طبي فعلي بعد.