كشف مصدر مسؤول في ​​مصرف لبنان​​ لموقع "الاقتصاد" بأن المصرف خاض، منذ لحظة استقالة رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ في 4 تشرين الثاني الجاري وحتى يوم 22 منه، معركة قاسية دفاعاً عن الاستقرار النقدي.

وقال المصدر أن المعركة التي خاضها مصرف لبنان لم تكن تقل اهمية عن المعركة السياسية التي خاضها اركان الدولة للمحافظة على الاستقرار السياسي واستيعاب ترددات استقالة الحريري.

 

من جهة أخرى صرح وزير النفط ​الكويتي عصام المرزوق بأن "هناك شبه إجماع حول مسألة تمديد الاتفاق المبرم بين الدول المنتجة للنفط من داخل وخارج ​منظمة أوبك​ بعد انتهاء مدة التمديد الحالية نهاية شهر آذار".

 

لمتابعة الموجز كاملا، إضغطهنا