"​جنرال موتورز​" تكشف عن أسرع سيارة "كورفيت" على الإطلاق

 

كشفت "جنرال موتورز" عن سيارتها الـ "كورفيت" الأسرع والأكثر قوة على الإطلاق، وتعمل "شيفروليه كورفيت زد آر1" 2019 بقوة 755 حصانًا‘ مع محرك سعة 6.2 لتر، وأوضحت الشركة الأميركية أن سرعتها القصوى تبلغ 210 ميلاً في الساعة.

وتشير "جنرال موتورز" إلى "زد آر1" باعتبارها سيارة "سوبر"، حيث تزيد قوتها عن "لامبورجيني أفينتادور"و"فيراري 488 جي تي بي".

وستتوافر "زد آر1" إما بناقل حركة يدوي سبع سرعات، أو أتوماتيكي بثماني سرعات، وهي المرة الأولى التي يتوافر فيها ناقل حركة أتوماتيكي في سياة "زد آر1 كورفيت".

وعلى الرغم من قدرات الأداء التي تتمتع بها تلك السيارة، إلا أنها يتوافر بها بعض المميزات الفاخرة مثل نظام الصوت المميزة، والمقاعد الجلدية القابلة للتدفئة والتبريد.

هذا ولم تحدد "جنرال موتورز" بعد سعر "كورفيت زد آر1" 2019، ولكنها ستطرح للبيع في الربيع.

 

 

"​Vive Focus​"..خوذة جديدة مستقلة للواقع الإفتراضي

 

قامت شركة "HTC" للتو بالكشف عن أول خوذة مستقلة للواقع الإفتراضي والتي تحمل إسم "HTC Vive Focus"، الأهم من ذلك هو أن هذه هي أول خوذة للواقع الإفتراضي تعتمد على منصة "Vive Wave" الجديدة. وجدير بالذكر أن هناك 12 شركة مصنعة في الصين وقعت بالفعل لبناء المنتجات المستقبلية التي تستند على منصة "Vive Wave".

خوذة "HTC Vive Focus" الجديدة تأتي مع تكنولوجيا تتبع داخلية، وبما أنها لا تعتمد على الكابلات أو حتى Vive Lighthouses، فإن الشركة التايوانية تدعي بأنه يمكن إستخدام هذه الخوذة على نطاق العالم، وليس على نطاق الغرفة فقط. هذه الخوذة تأتي مع وحدة تحكم واحدة للحركة.

خوذة "HTC Vive Focus" الجديدة تضم المعالج Snapdragon 835 VR وتأتي مع شاشة AMOLED منخفضة الكمون تمتاز بوضوح لا مثيل له، على الأقل وفقا لشركة "HTC". وسيتم الإعلان عن سعر هذه الخوذة المستقلة الجديدة للواقع الإفتراضي في وقت لاحق من هذا العام.

تعاونت "Vive" أيضا مع شركة "Unity" لتسهيل مهمة نشر محتوى الواقع الإفتراضي على متجر "Viveport" لمطوري البرمجيات للحواسيب الشخصية، وخوذات الواقع الإفتراضي المستقلة، والأجهزة المحمولة. وسيكون التركيز الأولي على السوق الصيني.

 

 

"فورد" تطلق أول سيارة ذاتية القيادة للطرق الوعرة

 

انتشرت في الآونة الأخيرة على نطاق واسع سيارات ذاتية القيادة تخصص للسير في المدينة وفي الطرق المعبدة.

واقترحت شركة ​فورد​بعض الحلول التكنولوجية لاستخدام السائق الآلي في رباعيات الدفع التي تسير في المناطق الوعرة وفي الطرق الترابية.

وتتضمن أجهزة السائق الآلي التي اقترحتها الشركة أجهزة من شأنها استشعار التضاريس، ووحدة قيادة تضم ذاكرتها تعليمات تجاوز الحواجز.

وقال موقع "off-road.com" إن الأجهزة الأوتوماتيكية قادرة على تقييم قدرة السيارة على تجاوز هذا الحاجز أو ذاك، وتقدم توصيات لركاب رباعية الدفع بالبقاء داخل السيارة أو الخروج منها.

وعلاوة على ذلك، يستطيع السائق الآلي تقييم خطورة حاجز محدد يلقاه في الطريق، وبناء على ذلك يغيّر ضبط أنظمة السيارة ليجهزها لتخطي الحاجز. والمقصود بالأمر هنا هو زيادة المسافة بين قعر السيارة والأرض، وتغيير نظام عمل أجهزة امتصاص الصدمات وتغيير نظام التعامل بين المحرك وأجهزة نقل الحركة وغيرها من الأنظمة.

كما أن هناك فرصة للتحكم في رباعية الدفع عن بعد، والتدخل في عمل السائق الآلي في حال ارتكابه أخطاء يمكن أن تؤدي إلى وقوع حادث مثل انقلاب السيارة.