قال وزير التجارة للاستثمار السعودي ماجد القصبي إن السماح للشركات الأجنبية بالاستثمار في السوق السعودي، لم يأت جزافا، بل جاء نتيجة لدراسات معمقة أكدت وجود جدوى كبيرة في استقطاب الشركات الأجنبية ذات القيمة المضافة التي ستعطي السوق السعودي حيوية أكبر وتمنح الشباب السعودي الفرصة للحصول على تدريب عالي المستوى وتقلد وظائف قيادية ونوعية.

 

وأكد القصبي أن السوق لن يشرع أبوابه لجميع الشركات الأجنبية، بل سيكون حصرا على الشركات الأجنبية النوعية التي تمثل قيمة مضافة للاقتصاد الوطني.

 

من جانب آخر، قال وزير التجارة إن التستر التجاري مشكلة منذ عقود طويلة، إلا أن أصل المشكلة من السعوديين أنفسهم المتسببين فيها.

 

وأضاف القصبي أن هناك مبادرات لإنهاء هذه المشكلة منها تشكيل فريق عمل يترأسه شخصيا لتصحيح الخلل، مشيرا إلى أن من بين الحلول المشاركة مع السعودي.