نوه رئيس مجلس الغرف السعودية أحمد بن سليمان الراجحي، بالنتائج المحفزة لقطاع الأعمال السعودي التي صدرت عن الملتقى الاماراتي السعودي للأعمال الذي عقد بالعاصمة أبوظبي، والتي تضمنت جملة من التدابير والإجراءات الهادفة إلى تمكينالمستثمرالسعودي من إقامة مشاريع استثمارية في إمارة أبوظبي.

وأشار الراجحي إلى أن الملتقى وما توصل إليه من مخرجات بناءة ومحفزة لأصحاب الأعمال السعوديين والاماراتيين يشكل مرحلة تنموية جديدة تضاف إلى رصيد التعاون والشراكة بين البلدين  خاصة وأنهما يعتبران أكبر اقتصادين عربيين، داعياً المستثمرين في البلدين إلى العمل بكل جد واقتدار إلى استكشاف الفرص التنموية التي تزخر بها بيئة الأعمال السعودية والإماراتية والاستفادة من الإمكانات الواعدة.