بالرغم من أن الرئيس الصيني شي جين بينغ شن حربًا على الفقر في بلاده، إلا أن النمو القوي للاقتصاد كان له آثار عميقة  على الطبقة الغنية أيضًا، حيث باتت مجموعة من نحو 2100 شخص تملك ثروة إجمالية تعادل حجم اقتصاد المملكة المتحدة، وفقًا لتقرير "قائمة أثرياء 2017" الذي أصدرته شركة "هورون".

 

وبلغ إجمالي أفراد هذه المجموعة 2056 فردًا العام الماضي، انضم لهم 74 آخرين هذا العام بثروة تتجاوز 300 مليون دولار، ليبلغ إجمالي أفرادها إلى 2130 شخصًا بأصول قيمتها 2.6 تريليون دولار، وهو تقريبًا نفس حجم الناتج المحلي الإجمالي للمملكة المتحدة، وهي خامس أكبر اقتصاد في العالم.

 

وطرأت بعض التغيرات على المراكز الأولى من تصنيف المجموعة هذا العام، حيث تصدرها رئيس شركة التطوير العقاري "إيفرغراند" شو غياين بثروة صافية تبلغ 43 مليار دولار.

 

فيما تراجع وانغ غيان لين إلى المركز الخامس بدلًا من الأول، بعد انخفاض سهم شركته "واندا غروب"، ما دفع ثروة عائلته للهبوط بنحو 28% إلى 23 مليار دولار.

 

وتعد "إيفرغراند" أكبر شركة عقارية في الصين من حيث المبيعات، وارتفع سهمها في بورصة هونغ كونغ بنسبة 465% منذ بداية العام.