محلياً:

لفت رئيس الجمهورية ​ميشال عون​، خلال استقباله وفد ​الإتحاد العمالي العام​، إلى أنّ "ما تحقّق حتّى الآن على الصعيد الإقتصادي يكتمل بالإصلاح و​مكافحة الفساد​ وإعادة التوازن إلى قطاعات الإنتاج".

 

 

ومن جهةٍ ثانية، أكد نقيب ​المعلمين​ في المدارس الخاص ​رودولف عبود​، ان النقابة منفتحة على الحوار الذي سيبدأ قريباً في ​وزارة التربية​، وتحت سقف القانون 46. وأكد على رفض أي فصل ما بين التشريع في القطاع التعليمي الخاص وقطاع ​التعليم الرسمي​، لافتاً إلى أن المعلمين سيعترضون ولن يوافقوا على تأخير حقوقهم المنتظرة منذ سنوات.


كذلك رفض النقيب عبود في حديث صحفي ان يقوم اي فريق بوضع الاساتذة في مواجهة اولياء الطلاب، معتبرا ان "الحقوق مشروعة، وان الاساتذة ينتظرون نهاية تشرين الاول الجاري لاتخاذ الموقف وذلك على أساس تسديد رواتب الاساتذة وفق ​سلسلة الرتب والرواتب​". واذ لفت الى محاولات لافراغ القانون 46 من تقديماته بعد فشل محاولات الغائه، شدد على العمل للوصول الى تطبيق كامل وصحيح لهذا القانون.

 

 

روسيا:

 

أعلن نائب رئيس "المركزي الروسي"، سيرغي شفيتسوف، أن بلاده ستحظر إمكانية الوصول للمواقع الإلكترونية للبورصات التي تعرض عملات افتراضية مثل "بتكوين".

وقال شفيتسوف، في مؤتمر صحفي: "لا يمكننا أن نقف بعيدًا...لا يمكن أن نوفر وصولا سهلاً ومباشرًا لمثل هذه الأدوات المشكوك فيها للتجزئة...المستثمرين".

 

 

أميركياً:

 

أعلنت شركة التأمين الأميركية "أميريكان إنترناشيونال غروب" أنها تتوقع حجز خسائر متعلقة بالكوارث قبل خصم الضرائب بحوالي 3 مليارات دولار في الربع الثالث، تتعلق بشكل رئيسي بأعاصير "هارفي" و"إرما" و"ماريا".

وتقدر الشركة خسارة بحوالي مليار دولار لكل من "هارفي" و"إرما"، وما يصل إلى 700 مليون دولار من "ماريا" وخسائر كوارث إضافية تشمل الزلازل في المكسيك بحوالي 150 مليون دولار.

 

 

عالمياً:

 

ارتفع الذهب لأعلى مستوى فيما يزيد عن أسبوع اليوم مدعوما بالتوترات السياسية وهبوط الدولار ولكن التوقعات برفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي أسعار الفائدة مرة أخرى هذا العام حدت من الاتجاه الصعودي.

وارتفع الذهب 0.3% في المعاملات الفورية إلى 1287.31 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 9:53 بتوقيت بيروت بعد أن سجل أعلى مستوى منذ أواخر أيلول عند 1288.70 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وصعد الذهب في العقود الأميركية الآجلة تسليم كانون الأول 0.4% إلى 1290 دولارا للأوقية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، زادت الفضة 0.6% إلى 17.04 دولار للأوقية وكان الامعدن سجل خلال الجلسة أعلى مستوى في أسبوعين عند 17.08 دولار.

وارتفع البلاتين 0.7% إلى 917.75 دولار للأوقية والبلاديوم 0.4% إلى 933 دولارا للأوقية.

 

 

وعلى صعيدٍ آخر،ارتفعت أسعار النفط مدفوعة بتقارير إيجابية حول تحركات المنتجين لتحقيق التوازن بالسوق، إلى جانب إعلان السعودية خفض صادراتها النفطية، في الوقت الذي واصل الدولار تراجعه أمام العملات الرئيسية.

وارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي تسليم كانون الأول بنسبة 1% إلى 56.35 دولار للبرميل، كما زاد خام "نايمكس" الأميركي تسليم تشرين الثاني بنسبة 1.15% إلى 50.16 دولار للبرميل، في تمام الساعة 01:43 مساءً بتوقيت بيروت.

وتزامن ذلك مع تراجع مؤشر الدولار –الذي يقيس أداءه أمام سلة من العملات الرئيسية- بنسبة 0.30% إلى 93.39 نقطة، وعادة ما يشكل انخفاض العملة الأميركية دعمًا لأسعار السلع ومن بينها النفط.

 

 

وفي هذا السياق، أعلن الأمين العام لمنظمة "أوبك"، محمد باركيندو، إن المنظمة ستعقد اجتماعاً معالولايات المتحدةلإبرام اتفاق لخفض إنتاج النفط.

وتابع باركيندو، على هامش منتدى الطاقة الهندي في نيودلهي، أن "أوبك" والولايات المتحدة تتفقان على الحاجة للعمل سويا لضمان استقرار أسواق النفط.

 

 

وفي سياقٍ آخر، واصلت "بتكوين" مكاسبها خلال تعاملات أمس لتعوض الخسائر التي تسببت في هبوطها إلى ما دون ثلاثة آلاف دولار منتصف الشهر الماضي، لتستعيد الزخم في طريقها لتجاوز 5 آلاف دولار –أعلى مستوياتها على الإطلاق- مرة أخرى وتسجل مستوى قياسيًا جديدًا.

وقفزت "بتكوين" خلال تعاملات الاثنين إلى 4712 دولارًا، بارتفاع يومي نسبته 2.2%، لتعزز مكاسبها إلى 60% تقريبًا منذ بلغت أدنى مستوى لها الشهر الماضي عند 2951 دولارًا.

من ناحية أخرى، انخفضت العملة الرقمية "إثريوم" بنسبة 5.2% إلى 293 دولارًا، بعدما لكن مكاسبها منذ منتصف أيلول بلغت 25%.

ومنذ بداية العام الجاري، قفزت "إثريوم" بأكثر من 3500% حيث كانت قيمتها في مطلع كانون الثاني 8 دولارات، في حين ارتفعت بتكوين بنحو 390% من حوالي ألف دولار.