قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزوناتالنفطالخام التجارية بالولايات المتحدة سجلت زيادة حادة الأسبوع الماضي مع استمرار هبوط الإنتاج بمصافي التكرير في أعقاب الإعصار هارفي، وهو ما يتسبب أيضا في انخفاض مخزونات البنزين ونواتج التقطير.

وأظهرت بيانات من إدارة المعلومات أن مخزونات الخام قفزت بمقدار 5.9 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثامن من أيلول في حين كانت توقعات المحللين تشير إلى زيادة قدرها 3.2 مليون برميل.

وانخفض استهلاك مصافي التكرير من الخام بمقدار 394 ألف برميل يوميا مع هبوط معدلات التشغيل نقطتين مئويتين.

وأشارت البيانات إلى أن مخزونات الخام في مركز تسليم العقود الآجلة في كاشينغ بولاية أوكلاهوما ارتفعت بمقدار مليون برميل.

وهبطت مخزونات البنزين 8.4 مليون برميل الأسبوع الماضي، بينما كان محللون شملهم استطلاع لـ"رويترز" قد توقعوا انخفاضا قدره 2.1 مليون برميل.

وتراجعت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، بمقدار 3.2 مليون برميل مقارنة مع توقعات لانخفاض قدره 1.5 مليون برميل.