صرح رئيس مجلس الأعمال المصري- الأوروبي محمد أبو العينين، أن بلاده لا تحتاج معونة أميركية بل مشروعات استثمارية والاستفادة من الخبرات التعليمية.

وأكد رجل الأعمال المصري، خلال ندوة للمجلس حول آفاق العلاقات المصرية- الأميركية، أنه يجب الابتعاد عن طلب المعونات أو المساعدات، مشيرا إلى أنه "من غير المعيب الحصول على قرض لاستغلاله في التنمية الاقتصادية، ولابد من الانتقال من ثقافة المعونة إلى شراكة قوية وتحقيق المصالح المشتركة".

وسرد أبو العينين، جهود المجلس لتحسين صورة مصر بالخارج، بقوله: "في ظل سعينا نحو تحقيق انطلاقة اقتصادية قوية بالاعتماد على أنفسنا بذل المجلس ما بوسعه لتحسين صورة ما يحدث في الداخل المصري أمام الرأي العام العالمي بهدف استقطاب الاستثمارات الأجنبية وتشجيعها للمجيء إلى مصر".