اعتبر "آيفون إكس" الجديد أغلى جوال تطرحه "آبل" حتى الآن حيث يقدر سعره بـ 999 دولار، ولكن وفقا لتقرير نشرته "سي إن بي سي"، هناك سبب جعل الشركة الأميركية تقدر سعر الجوال عند هذا السعر بدلا من تحديده عند ألف دولار.

أوضح التقرير أنه تم تحديد السعر عند 999 دولار لجذب المستهلكين واستخدام خدعة نفسية تجعل العملاء يظنون أنهم حصلوا على عرض جيد بهذا السعر بدلا من ألف دولار.

 

وأكدت دراسة نشرها أستاذ التسويق بكلية "روتجرز" للأعمال روبرت شنايدر ان المستهلكين يرون بأن نهاية العدد "9" مفتاحا في أذهانهم بوجود عرض ما أفضل يقل عن السعر الحقيقي.

 

واستغلت هذه الحيلة التسويقية "99" لأول مرة من قبل مؤشر متاجر "ماسيز" عندما حدد سعر الحرير الأسود عند 99 سنتا في إحدى الصحف الأميركية عام 1880.