قال كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس التركى رجب طيب إردوغان، جميل إرتيم، فى مقابلة مع رويترز إن العلاقات مع ألمانيا ستتحسن بالتوازى مع تحسن عام فى العلاقات مع الاتحاد الأوروبى فى أوائل العام المقبل مما يعزز فرص تنامى حركة التصدير والسياحة التركية.

وأضاف إرتيم فى المقابلة "أتوقع هدوء أكبر مع ألمانيا بعد الانتخابات (الألمانية) فى 24 أيلول، وأتوقع انحسار التوتر".

وقال إرتيم "سيجرى إصلاح علاقاتتركيامع الاتحاد الأوروبى بسرعة اعتبارا من الربع الأول من عام 2018. أعتقد أن صادرات تركيا إلى الاتحاد الأوروبى ستزيد".

وأشار إلى أن التحسن فى العلاقات مع أوروبا سينتج عنه "سنة جيدة جدا" للسياحة عام 2018.

يذكر أن عدد السياح الأوروبيين الذين يقصدون تركيا قد تراجع على خلفية المخاوف الأمنية فى السنوات القليلة الماضية.

وأشار إرتيم إلى أن الاقتصاد سينمو بين 5.5 و6% هذا العام وبين 5 و7% العام المقبل.