أفادت مصادر لـ"رويترز" أن حاملو السندات الإسلامية التي تصدرها شركة "دانة غاز" المدرجة في أبو ظبي، والتي تبلغ قيمتها نحو 700 مليون دولار، قدموا اقتراحاً بإعادة هيكلة الصكوك لإدارة الشركة.

ورفضت "دانا غاز"استرداد الصكوك التي من المقرر أن تستحق في أكتوبر، بعد التغييرات في الممارسات المالية الإسلامية في السنوات الأخيرة التي لا تتوافق مع أحكام الشريعة، والتي بالتالي تخالف أحكام القانون في الإمارات.

وتشمل شروط العرض، دفع نقدي لحاملي الصكوك بمبلغ 300 مليون دولار، وتمديد فترة استحقاق الصكوك 3 سنوات، والحفاظ على المعدلات الحالية لتوزيع الأرباح الدورية على المستثمرين.