قال وزير الاقتصاد الفرنسي بنجامين غريفو إن باريس سوف تصبح مركزا ماليا أهم من لندن في غضون فترة تتراوح بين خمس وعشر سنوات بسبب "بريكست".

 

وحذر غريفو أن عدم التوصل إلى صفقة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي خلا مفاوضات "بريكست" من شأنه أن يؤثر سلبا على القارة الأوروبية بكاملها، ولكن بريطانيا ستكون أكثر المتضررين.

 

ويعد غريفو أحد المقربين للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ويجري زيارة لبريطانيا حاليا لمناقشة صناعة الخدمات المالية مع عدد من المديرين التنفيذيين للشركات.