أشار رئيس الحكومةسعد الحريري، إلى "اننا نشجّع الشركات الروسية للاستثمار في بلدنا يمكن أن يكون محطة لإعادة إعمار سوريا". وأكد بعد لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن لبنان يتأهب لمرحلة ما بعد الأزمة في سوريا، من خلال النهوض بالبنية التحتية.

وقال الحريري: "إن تطوير وتنمية البنية التحتية وخطوط السكك الحديدية، والمنطقة الاقتصادية في طرابلس، وكذلك الطريق السريع مع سوريا، أصبح من الأولويات من أجل أن يكون لبنان مؤهلا ليصبح محطة لكبريات الشركات التي تنوي الدخول إلى سوريا والعمل فيها بعد الحل السياسي للأزمة الراهنة.. ونحن نستعد لتلك المرحلة".