قالت "فيسبوك" في بيان لها أن بعض الإعلانات التي اشتراها الروس على الموقع العام الماضي روجت لمناسبات خلال حملة انتخابات الرئاسة الأميركية، مما يشير إلى أن التدخل قبل الانتخابات التي جرت في 2016 تجاوز وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكدت الشركة أنها ستواصل التعاون مع السلطات الأميركية، إذا اقتضت الضرورة.

وكان موقع "دايلي بيست" قد كشف استغلال روسيا مناسبات موقع "فيسبوك" Events، في تنظيم تظاهرات ضد الهجرة على الأراضي الأميركية.

وأفاد "دايلي بيست" بأن عناصر روس يختبئون وراء هويات زائفة استخدموا أداة التحكم بالأحداث على موقع "فيسبوك" في التنظيم والترويج لتظاهرات سياسية في الولايات المتحدة، وبينها تظاهرة مناهضة للمهاجرين والمسلمين في آب الماضي، في ولاية إيداهو الأميركية.

وكانت شركة "فيسبوك" قد كشفت الأسبوع الماضي عن استخدام روسيا حسابات زائفة وحوالي 3 آلاف إعلان في نشر كتابات معينة تؤجج الانقسام بين الأميركيين، قبل وبعد الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة عام 2016.