وصلت أسعار العقارات الآسيوية إلى مستويات محفوفة بالمخاطر، وخاصة في هونغ كونغ وسيدني وشنغهاي، وفقاً لتصنيفات "ستاندرد آند بورز" العالمية.

وقالت رئيسة تصنيف "آسيا – باسيفيك" "إيلينا أوكوروشينكو" فى مؤتمر عقد في سنغافورة اليوم إن أسعار الأصول وخاصة أسعار العقارات نمت كما كانت قبل الأزمة الآسيوية.

ووصفت "إيلينا" ارتفاع الأسعار في سيدني وهونغ كونغ وشنغهاي بأنها في مرحلة خطرة تستحق الرصد.

وارتفعت أسعار المنازل في سيدني بنسبة 75% في الأعوام الخمسة الماضية، لتحتل المرتبة الثانية في سوق الإسكان الأكثر تكلفة في العالم خلف هونغ كونغ التي ارتفعت الأسعار فيها بنسبة 21% في العام حتى حزيران.

ونوه وزير المالية في هونغ كونغ بول تشان إلى توخي الحذر في شراء العقارات في المدينة. وفي "شنغهاي" ارتفعت أسعار المنازل بنسبة 33% فى العام الماضي وفقاً لمكتب الإحصاءات الصيني.