أعلنت  وزارة الاقتصاد الالمانيةأن اقتصاد البلاد سيواصل النمو القوي الذي شهده في النصف الأول من العام ولكنه قد يفقد بعض قوته الدافعة في النصف الثاني من 2017.

وأضافت أن الاستهلاك الخاص سيظل محركاً مهما للنمو الاقتصادي ولكن الضبابية التي تكتنف قطاع التجزئة نوعاً ما ربما تشير إلى تباطؤ طفيف في الربع الثالث بعد نمو قوي في الربع الثاني.