بات الاقتصاد الرقمي فيمصرمهيّأ لبلوغ مستويات قياسية، في ضوء مساهمة التحول الرقمي الحاصل على مستوى الجمهورية في تحسين المعيشة اليومية للمواطنين وتعزيز ممارسة الأعمال التجارية للشركات والمؤسسات، وفق ما أعلنت اليوم شركات بارزة على هامش مشاركتها في فعالية "إنسباير مصر" التكنولوجية رفيعة المستوى، التي نظمتها الشركة العالمية الشهيرة في مجال التمكين الرقمي "إس إيه بي".

وتشير أرقام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى أن قيمة الاقتصاد الرقمي في مصر تبلغ حالياً 56 مليار جنيه، يُتوقع أن تصبح عند 62 مليار جنيه العام الجاري بنمو قدره 10 بالمئة. ويُنتظر أن تكون الشركات الصغيرة والمتوسطة أحد محفزات النمو الاقتصادي الزاخر بالأوجه التقنية في البلاد، لا سيما مع تلقي 150 ألف مشروع متناهي الصغر و15 ألف شركة صغيرة قروضاً من الصندوق الاجتماعي للتنمية التابع للأمم المتحدة تجاوز مجموعها  ثلاثة مليارات جنيه.