تطبيق "VSCO" يحرر مقاطع الفيديو..مقابل إشتراك سنوي

 

 

إذا كنت تقوم بإجراء التعديلات على الصور الخاصة بك بإنتظام على جهازك المحمول، فهناك إحتمال كبير أن يكون "VSCO" جزءًا من سير عمل المعالجة. هذا التطبيق يحظى بشعبية كبيرة بين ملاك الهواتف الذكية لأنه يوفر العديد من الفلاتر وكذلك العديد من أدوات التحرير والوظائف التي تساعد على إنشاء بعض التأثيرات المذهلة جدًا.

ويوفر "VSCO" للمستخدمين القدرة على تحرير مقاطع الفيديو عبر نفس التطبيق كذلك. للآسف، بمجرد أنك تملك تطبيق "VSCO" على هاتفك الذكي لا يعني بأنه سيكون بإمكانك تعديل الفيديوهات بسهولة عليه. بدلا من ذلك، يطلب من المستخدمين أيضا أن يكونوا مشتركين في "VSCO X" للوصول إلى هذه الميزة.

وفي حالة إذا لم تسمع عن "VSCO X" من قبل، فهي عبارة عن خطة إشتراك سنوية تكلف 19.99 دولار أميركي وتتيح للمستخدمين الوصول إلى الميزات المتميزة التي لا يمكن لمستخدمي "VSCO" العاديين الوصول إليها. وهذه الخطة السنوية تتيح للمستخدمين الوصول إلى أكثر من 100 تعديلات وإعدادات خاصة.

ووفقا للشركة، فقد صرحت بالقول : "مهمة VSCO هي مساعدة الناس على أن يصبحوا مبدعين أفضل، ومحتوى الفيديو هو حدود الإبتكار ونحن متحمسون بشكل متزايد للتركيز عليه. تحرير مقاطع الفيديو لأعضاء VSCO X هي الخطوة الأولى إلى ما نراه إمكانيات لا حدود لها لأدوات تحرير مقاطع الفيديو على VSCO".

 

 

 

تعرف على بطارية "​غالاكسي نوت 8​"

 

نشر المُسرب الشهير "evleaks" على حسابه عبر "تويتر" صورة مسربة لبطارية الهاتف اللوحي المقبل "غالاكسي نوت 8"، ذات سعة تخزين 3300 ميللي أمبير.

وتوضح الصورة المسربة والبيانات المرفقة معها أن سعة بطارية "نوت 8" أقل من نظيره السابق القابل للانفجار "نوت 7" وكذلك الهاتف "غالاكسي إس 8 بلس" المتوفر حالياً بنحو 200 ميللي أمبير، حيث تبلغ سعة بطاريتهما 3500 ميللي أمبير.

يُذكر أن التسريبات الأخيرة المتعلقة بالهاتف قدومه بشاشة عرض قياس 6.3 بوصة من نوع "سوبر أموليد"، بدقة 1440×2960 بكسل، وذاكرة عشوائية سعة 6 غيغابايت، وسعة تخزين داخلية سعتها 64 غيغابايت، قابلة للزيادة عبر منفذ "مايكرو إس دي"، وكاميرا داخلية بدقة 12 ميغابيكسل، ومنفذ "يو إس بي- سي"، وسيتوفر بعدة ألوان جذابة.

 

 

 

قريبا.. نظارتك ستشحن هاتفك الذكي!

 

صمم الباحثون الألمان نظارات شمسية مزودة بعدسات تحوي خلايا ملونة شبه شفافة، يمكنها إعادة شحن الهاتف.

وتوفر الخلايا الشمسية مجموعة من المعالجات الدقيقة وشاشتين مزودتين بالطاقة الكهربائية، تظهران شدة الإضاءة الشمسية ودرجة الحرارة المحيطة، كما يمكن للنظارات استخدام بعض الطاقة لتشغيل الأجهزة الإلكترونية، مثل الهاتف.

ويقول الباحثون إن هذه التكنولوجيا يمكن أن تمهد الطريق أمام استخدامها وإدخالها ضمن التطبيقات المستقبلية الأخرى، مثل دمج الخلايا الشمسية في النوافذ.

وتعد الخلايا الشمسية العضوية التي تستخدم طاقة الشمس لتوليد الكهرباء، فريدة من نوعها من حيث قوامها الشفاف وخفة وزنها، كما يمكن تصنيعها بمختلف الأشكال والألوان.

ويمكن استخدام هذه الخلايا في مجموعة واسعة من التطبيقات، التي لا تتحمل استخدام خلايا السيليكون الشمسية التقليدية، التي تعد أثقل بشكل عام.

وصمم الباحثون في معهد Karlsruhe للتكنولوجيا، هذه النظارات لاختبار كيفية استخدام الخلايا الشمسية العضوية.

وتعمل النظارات الشمسية "الذكية" بالطاقة الذاتية لقياس وعرض درجة الإضاءة والحرارة، كما أنها تعمل في بيئات داخلية تحت إضاءة منخفضة.

وتم تركيب عدسات الخلايا المبتكرة التي يبلغ سمكها حوالي 1.6 ملم وتزن 6 غرامات، على إطار تجاري يشبه إطار عدسات النظارات الشمسية التقليدية.

وتتميز هذه الخلايا بمرونتها الميكانيكية، كما يمكن التحكم بألوانها وشفافيتها وشكلها وحجمها، لإدخالها في تطبيقات محددة.

وقام باحثو معهد "ماساتشوستس" للتكنولوجيا، باتخاذ خطوات أكبر نحو تحقيق هذا الإنجاز. ففي عام 2013، أعلن فريق من الباحثين عن تصميمهم خلايا شمسية شفافة، يمكن أن تحول النوافذ والإلكترونيات إلى مولدات للطاقة.