كشفت "هوندا" عن تصميمها الجديد لسيارة السيدان "أكورد"، والذي يتميز بمساحة متوسطة وقاعدة عجلات أطول، أملًا في التصدي لتحول المستهلكين من المركبات التقليدية إلى رباعية الدفع التي تتمع بمساحات أوسع.

وتطرح السيارة التي حلت في المرتبة التاسعة بقائمة أفضل السيارات مبيعًا في الولايات المتحدة خلال 2016، في وقت تمر خلاله الأسواق العالمية بحالة من الإنزعاج، لكن مع ذلك يعتقد أنها قد تدفع محبي "هوندا" لإعادة النظر فيما تقدمه الشركة.

وأعلنت "هوندا" في بيان لها الجمعة، إنها ستنقل عمليات إنتاج النسخة الهجينة من السيارة "أكورد" إلى ولاية "أوهايو" الأميركية بدلًا من تصنيعها في اليابان.

وستتمتع السيارة "هوندا أكورد 2018" بعدد من الخصائص والمزايا المعاصرة الملحقة بطرازات منافسة مثل "تويوتا كامري" و"نيسان التيما" و"فورد فيوجن" و"شفروليه ماليبو".

وقالت الشركة إن الطراز الجديد سيتميز بخفة وزن الهيكل وصلابته إلى جانب تصميمه الجديد، ومحركين جديدين بالإضافة إلى تقنية "هوندا" للسيارات الهجينة، وناقل سرعة آلي من عشر سرعات، مضيفة أن الطراز الجديد يتميز أيضًا بمساحة داخلية أكبر ومقاعد أكثر راحة.

وسيكون الخيار الأقوى للطراز الجديد هو محرك "توربو" رباعي الأسطوانات سعة لترين، بقدرة تصل إلى 252 حصانًا.