أجرت مؤسسة "هورون ريبورت" التي تتبع حركة الهجرة بين الأفراد الصينيين الذين تتراوح قيمة ثرواتهم ما بين 10 ملايين و200 مليون يوان (1.5 مليون – 30 مليون دولار)، تقريرا تشير فيه إلى أن أعين المليونيرات الصينيين تتجه إلى كندا على حساب بريطانيا.

 

وقد احتفظت الولايات المتحدة بلقبها كأكبر وجهة للمهاجرين الصينيين الأغنياء للعام الثالث على التوالي، بينما تمكنت كندا من تجاوز المملكة المتحدة لأول مرة لتصبح ثاني أكثر الخيارات شعبية بعد أميركا.

 

وحول سبب تقدم كندا على قائمة المليونيراات الصينيين، أشار المستطلعة أرائهم إلى أن أسعار التعليم والعقارات في كندا أصبحت أفضل مقارنة مع العام الماضي.

 

وجد المسح أن أكثر من نصف المشاركين فضلوا الهجرة من الصين والعيش في الخارج، لأنهم غير راضين عن البيئة المحلية، لذلك كان البحث عن ما يمكن تسميتها "البيئة المعيشية المثالية" هو الدافع الرئيسي وراء هذه الخطوة.

 

في الوقت نفسه، قال 84% من المشاركين في الاستطلاع إنهم قلقون بشأن انخفاض قيمة اليوان، والذي تراجع إلى أدنى مستوى له في ثماني سنوات في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قبل أن يتعافى قليلاً خلال النصف الأول من 2017.