قال المتحدث الرسمي لوزارة المالية عبدالمحسن الطيـار إن إجمالي المبالغ التي سحبت من الاحتياطيات في الأعوام 2015 – 2016 – 2017 والتي بلغ إجماليها نحو 28.5 مليار دينار، أو ما يعادل نحو 94 مليار دولار.

وأضاف أن أنها لا تمثل بأي حال من الأحوال العجز التراكمي للثلاث سنوات المذكورة، وعليه فإن أبرز السحوبات من الاحتياطي العـام خلال الثلاث سنوت المذكورة تشمل ما يلي :

- سداد عجز الميزانية بمبلغ 5.7 مليار دينار للسنة 2016/2017 ومبلـغ 5 مليارات دينار للسنة 2015/2016 ، بينما سجلت سنة 2014/2015 فائضاً.

- التحويل لاحتياطي الأجيال بمبلغ 15.5 مليار دينار.

- سداد العجز الإكتواري للتأمينات بمبلغ 1.4 مليار دينار.

وأشارت وزارة المالية إلى أنه حسب القوانين المتبعـة فإن احتياطي الأجيال القادمـة يضاف إليه ولا يسحب منه، مشددة على أن الاحتياطي العام تدخل فيه الإيرادات النفطية وإيرادات مبالغ بيع السندات المحلية والأجنبيـة.

ويسحب من الاحتياطي العام سنويا المبلغ المقرر قانوناً وهو نسبة 10% أو أكثر من الإيرادات العامة للدولة وتضاف إلى احتياطي الأجيــال.

كما تسحب منه المبالغ اللازمـة لتمويل الميزانية العامة للدولة (مصروفات الوزارات والجهات الحكومية) والتي قد تزيد على الإيرادات العامة فيحدث عجز في الموازنــة.

هذا بالإضافـة إلى سحوبات أخرى مثل تغطيـة العجز الإكتواري لمؤسسة التأمينات الاجتماعية.