قرر قاض أن يكون التاسع من كانون الثاني 2019 موعد بدء محاكمة "باركليز" وأربعة من كبار مسؤوليه التنفيذيين السابقين المتهمين بالاحتيال فيما يتعلق بمدفوعات غير معلنة لمستثمرين قطريين ضمن عملية لجمع تمويل طارئ بقيمة 12 مليار جنيه استرليني (15 مليار دولار) في 2008.

واتهم مكتب جرائم الاحتيال الخطيرة في الشهر الماضي "بنك باركليز" وجون فارلي وروجر جينكينز وتوماس كالاريس وريتشارد بوث بالتآمر لارتكاب جرائم احتيال من خلال التمثيل الزائف عند التفاوض للحصول علي تمويل من قطر.

ويواجه البنك وفارلي وجينكينز اتهاما بالتورط في مساعدة مالية مخالفة للقانون.

وحدد القاضي اندرو ايديس موعد بدء المحاكمة خلال جلسة محكمة بلندن استغرقت أقل من ساعة.

وجمع "باركليز" 12 مليار استرليني من خلال عمليتي تمويل في حزيران و تشرين الأول 2008 معظمها من مستثمرين أثرياء في الخليج مما أتاح للبنك تفادي تأميمه في خضم أزمة الائتمان.