قررت شركة "أوبر" إنهاء عملياتها في جزيرة ماكاو اعتبارًا من الثاني والعشرين من الشهر الجاري، معللة ذلك بعدم توافر بيئة عمل من أجل فتح كل طرق الانتفاع من خدمات مشاركة الركوب.

 

وقالت "أوبر" على موقعها الرسمي، إنها تبحث طرقًا مختلفة لتقديم خدماتها في الأراضي التابعة للنفوذ الصيني، حيث بدأت محادثات مع شركاء محتملين بما في ذلك شركات تعمل في مجال النقل والفنادق.

 

ويأتي هذا القرار بعد أيام قليلة من إعلان "أوبر" تخليها عن السوق الروسي والعديد من الأسواق القريبة منه لصالح شركة "ياندكس"، بعدما قررتا دمج عملياتهما التي استحوذت الأخيرة على نسبة 59% منها.

 

وتعمل "أوبر" في ماكاو منذ أواخر عام 2015، ولم تقدم الشركة مزيدًا من التفاصيل حول سبب انسحابها من هذا السوق الآسيوي، والذي يأتي في أعقاب انسحابها العام الماضي من البر الرئيسي للصين لعدم قدرتها على مواجهة المنافسة هناك.