أكدت مديرةمهرجانات بيت الدينهلا شاهين، أن الإقبال هذا العام جيد جداً على المهرجان "إلا أننا طبعاً خسرنا قسماً كبيراً من الجمهور العربي وقسم من الجمهور الأجنبي، نظراً للأوضاع التي تعيشها المنطقة منذ 5 سنوات".


وعن الإقبال العربي هذا العام وعمّا إذا شهد أي تحسن، أوضحت شاهين أنه "لا يمكن أن نشكل رؤية واضحة عن هذا الإقبال بعد، لأن الحفلات العربية لم تبدأ حتى الآن".


وأشارت الى ان "مهرجان بيت الدين في السنوات ما قبل هذه الأزمات كان يستقبل حافلات من الأردن والشام، كما كان الأخوة العرب يأتون بسياراتهم الى لبنان ويبقون فترة طويلة بعكس اليوم. منذ 5 سنوات ونحن نعيش هذا الوضع ولكننا تأقلمنا معه".


وأضافت شاهين: "المهرجان اليوم يساهم بإضاءة هذا القصر الجميل وتحريك العجلة الإقتصادية في المنطقة بدءاً من المطاعم والمقاهي التي تعج بالزائرين بالإضافة الى حركة حافلات النقل".