أعلن وزير البترول المصري إن مشروعاتالغازالطبيعي الجديدة في مصر ستزيد الإنتاج بنسبة 50% في 2018 و100 % في 2020.


وارتفع إنتاج مصر من الغاز الطبيعي إلى نحو 5.1 مليار قدم مكعبة يوميا في 2017 من 4.4 مليار قدم مكعبة في 2016 مع بدء الإنتاج من المرحلة الأولى من مشروع شمال الإسكندرية التابع لشركة "بي.بي".


وكانت "إيني" الإيطالية اكتشفت الحقل ظُهر في 2015 وهو أكبر حقل غاز في البحر المتوسط وتقدر احتياطياته بنحو 850 مليار متر مكعب.


واستكملت الشركة الإيطالية إجراءات نيل الموافقة على تطويره في شباط ومن المقرر بدء إنتاج الغاز منه بنهاية العام الحالي.


وتجري مصر محادثات مع موردي الغاز المسال لتأجيل شحنات متعاقد عليها للعام الحالي وتهدف لخفض مشتريات 2018 في ظل ارتفاع إنتاج الغاز المحلي من الاكتشافات الجديدة مما قلص الطلب على الغاز المستورد الأعلى تكلفة.