أطلقت شركة "آي بي إم" نظامًا حاسوبيًا جديدًا قادرًا على إجراء أكثر من 12 مليار معاملة مشفرة يوميًا، في محاولة لمواصلة الانغماس في سوق الأمن السيبراني للأعمال المالية.

 

وتهدف الشركة من خلال حاسوبها المركزي "آي بي إم زد" إلى التصدي للهجمات الإلكترونية التي أضرت بالبيانات المالية، كما تسعى لمساعدة الشركات على أتمتة الامتثال التنظيمي بما يتماشى مع قوانين السرية وحماية البيانات.

 

وقال المدير العام للشركة "روس ماوري" في بيان اليوم، إن أغلب البيانات المسروقة أو المسربة في هذه الأيام عادة ما تكون مكشوفة وسهلة الاستخدام نظرًا لأن عملية التشفير تتميز بالصعوبة وارتفاع التكلفة.

 

وأضاف: لقد طورنا محركا لحماية البيانات خلال عصر الحوسبة السحابية، لنحدث أثرًا كبيرًا وفوريًا في مجال أمن البيانات العالمية.

 

وأشارت الشركة إلى أن حاسوبها المركزي الجديد يمكنه تشفير البيانات بمعدل أسرع 18 مرة من المنصات الأخرى.