ألقت الشرطة الأوروبية القبض على 66 شخصا، لاتجارهم بلحوم خيول غير صالحة للاستهلام الآدمي، وصادرت حسابات بنكية وممتلكات وسيارات فارهة، بعد تحقيق في فضيحة غذا هزت المستهلكين الأوروبيين.

وأظهرت الفحوص التي أجريت في أيرلندا عام 2013 أن لحوم بعض المنتجات التي كتب عليها إنها لحم بقري،  كانت في الواقع لحم خيول 100 % وفقا لـ"رويترز".

وبدأت الشرطة الإسبانية التحقيق مع مجموعة ذبحت خيولا إسبانية وبرتغالية كبيرة في السن،  أو في حالة سيئة تجعلها غير مناسبة للاستهلاك الآدمي،  وزورت وثائقها وأرسلتاللحومإلى بلجيكا وهي مُصدر كبير للحوم الخيول في الاتحاد الأوروبي.

وقالت "يوروبول" إنه تم اعتقال 65 شخصا في إسبانيا،  بينما ألقي القبض على المشتبه به الرئيسي وهو هولندي الجنسية في بلجيكا.

وكشف تحقيق للاتحاد الأوروبي أن أقل من 5% من جميع منتجات لحوم البقر التي خضعت للفحص كانت تحتوي على لحوم الخيل.