اقترحتاسترالياقوانين جديدة لإجبار الشركات مثل عملاق التواصل الاجتماعي الأميركي "فيسبوك" وشركة "آبل" على تمكين وكالات الأمن من الإطلاع على الرسائل المشفرة.

وهذه القوانين ضمن أول موجة متوقعة من القوانين العالمية مع تزايد الضغط على شركات التكنولوجيا لإتاحة الإطلاع على هذه الرسائل بعد أن استخدم عدد من المشتبه في تنفيذهم هجمات إرهابية تطبيقات مشفرة قبل الهجمات.

واستراليا، الحليف الوثيق للولايات المتحدة، في حالة تأهب قصوى تحسبا لأي هجمات ينفذها متطرفون محليون منذ عام 2014 وقالت السلطات إنها أحبطت عددا من الهجمات غير أن رئيس الوزراء مالكولم ترنبول قال إن تعزيز القانون بحاجة لمزيد من المساعدة.

وقال للصحفيين في سيدني "نحتاج إلى أن نضمن ألا تصبح شبكة الإنترنت غرفة مظلمة للأشرار يخفون فيها أنشطتهم الإجرامية بعيدا عن القانون".

وأضاف "الواقع هو أننا جميعا نستخدم تطبيقات الرسائل المشفرة وتطبيقات الصوت لكن الناس الذين يسعون للإضرار بنا يستخدمونها أيضا".

واقتراح استراليا سيطالب مصنعي الأجهزة وشركات التكنولوجيا بمساعدة وكالات إنفاذ القانون على اعتراض وقراءة الرسائل التي يبعثها المشتبه بهم.

وسيعرض الاقتراح على البرلمان عندما يستأنف دورته في آب وقال مشرعون إنه قد يُطبق خلال شهور.

لكن هذا الاقتراح يفتح الطريق أمام مواجهة بين الحكومة الاسترالية وبعض أكبر شركات التكنولوجيا في العالم.