يلجأ تجار النفط في الأشهر الأخيرة بوتيرة متزايدة إلى تخزين النفط الخام في البحر، وسط ارتفاع الإنتاج في منطقة المحيط الأطلسي، وهو ما يشير إلى أن السوق لا يزال بعيداً عن التوازن الذي تأمل "أوبك" وحلفاؤها في استعادته.

 

وفي وقت سابق من هذا الشهر، وصلت كمية النفط المخزن على متن ناقلات النفط إلى 111.9 مليون برميل، وهو أعلى مستوى في عام 2017، وذلك بحسب بيانات شركة الاستشارات الفرنسية "Kpler SAS".

 

وأوضحت الشركة أن معظم الزيادة التي شهدها حجم التخزين كانت في بحر الشمال وإيران وسنغافورة.

 

وبحسب بيانات الشركة، بلغ متوسط النفط المخزن في البحر في الأول من أيار حوالي 74 مليون طن، وارتفع التخزين العائم هذا العام في سنغافورة وبحر الشمال بنسبة 23% و32% على الترتيب.

 

ويحدث هذا التراكم الذي تشهده المخزونات رغم جهود "أوبك" وعدد من كبار منتجي الخام من خارجها للحد من أزمة المعروض التي يعاني منها المعروض العالمي من الخام، والعودة بالمخزونات العالمية إلى متوسط الخمس سنوات.