أعلن رئيسالبنك الاحتياطي الفيدراليفي نيويورك اليوم انه سعيد حتى الان بدوره  في رفع سعر الفائدة، ويتوقع أن يرتفع نمو الأجور بشكل أسرع وسط السياسات التشددية في سوق العمل.

وذكر بيل دادلي أن زيادة سعر الفائدة الأمريكية للمرة الرابعة منذ نهاية الأزمة المالية لم تعمل على تشديد السياسات المالية إلى حد كبير، وفقا لتقارير صحفية عن اجتماع "المائدة المستديرة التجارية" في نيويورك.

وعلى الرغم من بعض القلق من قبل المستثمرين، فإن "دادلي" يعتقد أن الانتعاش المستمر في الوظائف سيؤدي إلى رفع الأجور وهو أمر من المتوقع أن يرفع التضخم ليقترب من هدف الاحتياطي الفيدرالي.

وأضاف أن التوقف عن رفع معدلات الفائدة قد يكون خطرا على الاقتصاد، ويأتي هذا مع شعور كبار المسؤولين في البنوك المركزية بالقلق من أن معدل البطالة الذي يقترب من المستويات التي تعتبر طبيعية في اقتصاد يعمل بشكل صحيح قد يزيد من خطر ارتفاع التضخم بشكل كبير.

وارتفعت عائدات سندات الخزانة الأميركية بعد هذه تصريحات، حيث ارتفعت عائدات السندات لأجل 10 سنوات بنسبة 0.019 نقطة مئوية لتصل إلى 2.171%.