أعادت سلطنة عُمان،  إلى إيران 300 طن من البطيخ الأحمر والأصفر (شمّام)، بسبب احتوائه على كميات كبيرة من المبيدات الحشرية، بعد يوم من إعلان قطر الاستعداد لاستلام قطر لأول شحنة من الفاكهة الحمراء.

وبحسب وكالة "مهر" الإيرانية للأنباء، فإن السلطات العُمانية منعت دخول 300 طن من البطيخ الأحمر والشمام الإيراني إلى البلاد.

وأوضحت أن عُمان أعادت ما استوردته من هذه الفاكهة إلى إيران، من ميناء السلطان قابوس.

من جانبها ذكرت وزارة الزراعة الإيرانية، أنها لا تتحمل مسؤولية إعادة السلع الإيرانية إلى البلاد، وإنما تقع هذه المسؤولية على مؤسسة الأغذية والأدوية التابعة لوزارة الصحة التي تضع معايير السلامة في البلاد.

وبدأت قطر يوم السبت، الاستعدادات لاستقبال أول شحنة من البطيخ الإيراني بعد أن غادرت  ميناء "غناوه" التابع لمحافظة بوشهر جنوب إيران.


وقال مدير الجمارك والشحن بالمحافظة منصور بازيار،" إنه تم" إرسال 247 ألف طن من البطيخ إلى قطر السبت، ومن المقرر أن تصل الحمولة في وقت لاحق.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن شركات الشحن في بلاده لديها استعداد لشحن المزيد من المواد التي تطلبها الحكومة القطرية، مبيناً أن "قيمة الشحنة التي أرسلت إلى قطر من البطيخ الإيراني بلغت 56 ألفًا و810 دولارات".