أراد محامو الرئيسدونالد ترامبمنه تقديم كشف مالي محدث دون تصديق على صحة المعلومات الواردة فيه.

وفي مقابلة مع مكتب أخلاقيات الحكومة، قالت المحامية شيري ديلون أنها لم تر حاجة لترامب للتوقيع على الإفصاح المالي الشخصي لعام 2016 لأنه حفظ طواعية هذا العام. لكن مدير شركة "OGE"، والتر شوب، قال إن مكتبه لن يعمل إلا مع شركة "ديلون" إذا وافقت على اتباع العملية النموذجية المتمثلة في جعله يشهد على صحة المعلومات.

وتعد هذه الشهادات معيار لآلاف من أوراق الإفصاح المالي لـ "OGE" والتي يجري اعدادها كل عام.

وحصلت "أسوشيتد برس" على الرسائل بموجب طلب قانون حرية المعلومات. وقالت "ديلون" فى رسالتها لشوب ان الرئيس سوف "يوقع ويحفظ" وثائق تسلط الضوء على بياناته المالية لعام 2016 بحلول منتصف حزيران.