تستعد ​روسيا​ لإرسال آلاف الأطنان من ​القمح​ شهرياً إلى ​فنزويلا​ التي تعاني من نقص حاد في الغذاء، وسط تصاعد الاضطرابات السياسية.

 

وأعلنت وزارة الخارجية الفنزويلية اليوم، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وعد نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو خلال مكالمة هاتفية بإرسال 60 ألف طنا من القمح الروسي شهرياً ابتداء من هذا العام.

 

يأتي هذا بينما يعتبر الدقيق واحداً من أصعب السلع التي يمكن الحصول عليها في فنزويلا خلال هذه الأيام، حيث إنه نادراً ما يتوافر في محلات البقالة العادية، لذلك غالباً ما يتجه المواطنون إلى السوق السوداء للحصول عليه، أو الانتظار لساعات في أحد الطوابير المتراصة أمام مخازن الدعم التي تديرها الدولة.