ارتفعت مؤشرات ​الأسهم الأميركية​ في مستهل التداولات، مع انحسار موجة الأخبار الأخيرة حول التوترات السياسية في الولايات المتحدة والتي سببت مخاوف للمستثمرين، ومع ذلك اتجهت المؤشرات لتسجيل ثاني خسائرها الأسبوعية على التوالي.

 

وفي بداية الجلسة ارتفع مؤشر "داو جونز" الصناعي بنسبة 0.25% إلى 20716 نقطة، فيما تقدم مؤشر "S&P 500" بنسبة 0.40% إلى 2375 نقطة، وصعد مؤشر "نازداك" بنسبة 0.55% إلى 6088 نقطة، في تمام الساعة 04:44 مساءً.

 

وتتجه المؤشرات الثلاثة إلى تسجيل خسائر أسبوعية بحوالي 1%، بعد الهبوط القوي قبل يومين على خلفية التوترات السياسية التي طفت على الساحة في الولايات المتحدة، بعدما أشارت تقارير إلى تدخل الرئيس دونالد ترامب لوقف التحقيق مع مستشاره للأمن القومي السابق بشأن علاقته بروسيا.

 

وأثارت هذه التوترات مخاوف بشأن قدرة الرئيس الأميركي على تمرير تعهداته الاقتصادية، والتي يراها محللون ضرورية لدعم الأسواق.