وافقت أربع شركات لصناعة السياراتعلى تسوية قيمتها 553 مليون دولار بسبب الدعوى القضائية المرفوعة عليهم والتي تشمل مالكي ما يقرب من 16 مليون سيارة تم استدعاؤها بسبب عيب في الوسائد الهوائية المصنعة من قبل شركة "تاكاتا" .

وتبلغ حصة شركة "" من تكاليف التسوية 278.5 مليون دولار تليها "بي إم دابليو" بقيمة 131 مليون دولار و"مازدا موتورز" بقيمة 76 مليون دولار و" سوبارو" بمبلغ 68 مليون دولار.

وتسلط هذه التسوية الضوء على تداعيات عمليات الاستدعاء التي بدأت في عام 2008 وغطت حوالي 100 مليون وسادة هوائية في جميع أنحاء العالم تستخدم في سيارات من صنع 19 مصنعا للسيارات حيث يمكن أن تنفجر هذه الوسادات وتطلق شظايا من المعادن داخل السيارات مما تسبب في 16 قتيلا على الأقل وأكثر من 180 إصابة.

وقالت الشركات الأربعة في بيان مشترك أنهم وافقوا على هذه التسوية  "نظرا لحجم وخطورة الاستدعاء الذي حدث" ولكن لم يعترفوا بخطأ والمسؤولية.

وتشمل التسوية برنامجا للتواصل مع المالكين لتعويضهم عن الخسائر الاقتصادية ودفع مبلغ يصل إلى 500 دولار نظير إيجارهم لسيارات وبرنامج دعم  للإصلاحات بما في ذلك تمديد الضمان.