وقعت تونس و​البنك الإسلامي للتنمية​ اتفاقيتي ضمان بمجموع 310 مليون دولار لتمول واردات تخص الشركة التونسية لتكرير النفط والشركة التونسية للكهرباء والغاز.


وقع الاتفاقيتين وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي التونسي محمد الفاضل عبد الكافي مع مدير عام المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة بالبنك هاني سنبل على هامش اجتماعات الدورة السنوية 42 لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية المنعقدة بجدة حالياً.


وذكرت وكالة الإنباء التونسية في تقرير لها أن الاتفاقيتين ستؤمنان واردات بترولية بقيمة 150 مليون دولار لفائدة شركة التكرير التونسية فيما تستفيد الشركة التونسية للكهرباء والغاز بـ160 مليون دولار لتمويل وارداتها من الغاز الطبيعي.